ماذا يحدث إذا أكلت الأرز البني كل يوم؟
ماذا يحدث إذا أكلت الأرز البني كل يوم؟

ماذا يحدث إذا أكلت الأرز البني كل يوم؟

Ahmed Ali
أخبار الساعةصحة
Ahmed Ali26 يونيو 2021

ماذا يحدث إذا أكلت الأرز البني كل يوم؟ لعدة قرون، كان الأرز عنصرًا أساسيًا في الهند. تقليديا يأكل الأرز مع القشر، ولكن مع مرور الوقت، أصبح الأرز الأبيض المنزوع من القشور رائجًا.

وأصبح استخدام الأرز البني محصورًا في القرى التي لا يزال سكانها يستمتعون بمذاقه. إنه صحي أكثر من الأرز الأبيض وهناك سبب يدعو إلى الاستيقاظ لفوائده.

يُنظر إلى الأرز البني على أنه بديل صحي للأرز العادي، ويرجع ذلك في الغالب إلى طريقة معالجته.

عندما يمر الأرز بالتجهيز ، تتم إزالة القشرة والنخالة والجراثيم، بينما عندما يمر الأرز البني بالتجهيز، تتم إزالة القشرة فقط، بينما تظل النخالة والبذرة على الحبوب.

من المعروف أن النخالة والبذرة لها خصائص غذائية وغنية بالألياف، لذلك يأتي الأرز البني كخيار صحي ويرتبط بالعديد من الفوائد الصحية.

يحتوي الأرز البني على خصائص مغذية أفضل بكثير مقارنة بالأرز الأبيض.

يحتوي الأرز البني على معادن مثل السيلينيوم والكالسيوم والمنغنيز والمغنيسيوم والتي تكون إما موجودة بكميات ضئيلة أو غير موجودة على الإطلاق في الأرز الأبيض.

علاوة على ذلك، يعتبر الأرز البني مصدرًا غنيًا بالألياف وحمض الفوليك، وكلاهما لا يمتلكه الأرز الأبيض، ويحتوي على سعرات حرارية وكربوهيدرات أقل. لنكتشف ماذا يحدث إذا كان لديك أرز بني كل يوم.

ماذا يحدث إذا أكلت الأرز البني كل يوم؟

فقدان الوزن

أحد أكبر أسباب انتشار الأرز البني في السوق الهندي هو ارتباطه بفقدان الوزن.

يمكن أن يساعد الأرز البني بالفعل في إنقاص الوزن، وذلك بسبب احتوائه على نسبة عالية من الألياف.

تساعد الألياف في إبقائك ممتلئًا لفترة أطول.

كما تساعد في تنظيم الهرمونات المرتبطة بالتحكم في الشهية.

وبالتالي تقليل مستوى هرمونات الجوع.

لذلك يساعدك الأرز البني على استهلاك سعرات حرارية أقل بشكل عام مما يدعم فقدان الوزن على المدى الطويل.

السيطرة على مرض السكري

المسبب الرئيسي لمرض السكري هو الكربوهيدرات، وهي نسبة أعلى بكثير في الأرز الأبيض.

مع انخفاض نسبة الكربوهيدرات، يكون تأثير الأرز البني على نسبة السكر في الدم ومستويات الأنسولين ضئيلًا.

ويمكن لمرضى السكري الاستفادة من تناول الأرز البني يوميًا.

يحتوي الأرز البني على مؤشر نسبة السكر في الدم (GI) أقل من الأرز الأبيض، مما يعني أنه يتم هضمه بشكل أبطأ، وله تأثير أقل على نسبة السكر في الدم.

مشاكل الهضم

يمكن أن تتداخل الأطعمة الغنية بالألياف مع عملية الهضم وتسبب لك مشاكل.

يحتوي الأرز البني على النخالة والبذرة سليمة، وكلاهما مسؤول عن إعطائه نسبة عالية من الألياف.

يمكن للنخالة والجراثيم أيضًا أن تهيج الجهاز الهضمي، مما يؤدي إلى مشاكل في الجهاز الهضمي مثل الانتفاخ والإسهال والإمساك ومتلازمة الأمعاء المتسربة.

خفض الكوليسترول

أظهرت الدراسات أن النظام الغذائي الغني بالألياف لديه القدرة على خفض مستويات الكوليسترول الضار.

علاوة على ذلك، ارتبطت نخالة الأرز أيضًا بانخفاض كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة.

وبوجود النخالة السليمة في الأرز البني، فإنها تتضاعف كعلاج طبيعي لخفض الكوليسترول.

زيادة خطر الإصابة بأمراض خطيرة

تتعرض معظم الحبوب للزرنيخ، وهو عنصر موجود في التربة والماء، وعندما تتعرض له، يمكن أن تصاب بظروف خطيرة.

يحتوي الأرز البني على زرنيخ أكثر من معظم الحبوب الأخرى، وبالتالي يزداد خطر الإصابة بهذه الظروف.

حتى الكميات الصغيرة من الزرنيخ يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالسرطان وأمراض القلب والسكري من النوع 2.

الخط السفلي

قد يكون تناول الأرز البني كل يوم خيارًا أفضل من تناول الأرز الأبيض.

إن تفوقه الغذائي يجعله خيارًا صحيًا ومفيدًا ، ويمكنه أيضًا المساعدة في إنقاص الوزن.

من المعروف أن الحبوب الكاملة أكثر فائدة للصحة بشكل عام،

كما أن وفرة المعادن في الأرز البني يمكن أن تساعد في الحفاظ على صحة الجسم ووظائفه بشكل كامل.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

/* * Start Footer */