شاهد: فيديو فيصل التبيني يثير جدلا في تونس
فيديو فيصل التبيني يثير جدلا في تونس

شاهد: فيديو فيصل التبيني يثير جدلا في تونس

Ahmed Ali
دوريات
Ahmed Ali24 يونيو 2021

أثار فيديو فيصل التبيني ضجة واسعة وسط منصات التواصل الاجتماعي في تونس خلال الساعات الماضية، حيث النائب التبيني مقطع فيديو يهاجم النائب راشد الخياري ويتهمه بتهم خطيرة.

وقال “إن زوجة الخياري طلبت منه الطلاق منه بتهمة ممارسة الرذيلة بعد أن ضبطته مع صديقه”، مضيفًا أن لديه أدلة على ذلك “نتحداك أن تجيبني”.

فيديو فيصل التبيني

وفي وقت سابق، كتب أحد النشطاء في منشور عبر حسابه على فيس بوك ما يلي:

“فيصل التبيني المتحرش مش حابب يفهم أنو إنتهى تماما و أنه أصبح ورقة محروقة تم إلقاؤها في مزبلة التاريخ

فيصل التبيني شُهرا “كرع البهيم” النائب المتحرش، تصدم من حجم نبذ الناس ليه في الشارع.

بعض المواطنين بصقوا على وجهه في الشارع و آخرون طلبوا منه حرفيا “يمشي يدفن روحو خير

و لكن الواطي واطي و الرخيص رخيص

كرع البهيم ضرب أخماسو في سداسو قال الحل الوحيد بش نجم نرجع نهز راسي في الشارع

وفي البرلمان وما تكونش نهايتي مثل “زهير مخلوف” هو أنو نخرج شوية إشاعات على الرجال الي فضحوني لعل البهايم يصدقوني و يرجعو يعيطولي “سي فيصل”… لكن حدث ما لم يكن في الحسبان.

إي نعم قررنا أن نواصل قصف هذا “الجربوع الفاسد” و الي في عوض “يخبي وجهو” مزال يحاول يرجع للساحة بعد ما إنتهى تماما و للأبد…

إي نعم عزمنا على فضح كل ملفاته القذرة للرأي العام و تو نشوفوك قداه تنجم تكذب على من تبقى من الأربعة أنفار الي مزالو معاك…

في هذا التسريب الجديد ل”شهريار” البرلمان…فضيحة و نكبة جديدة لنائب الغلبة “المتحرش فيصل التبيني”…

حيث يحاول السيد النائب “المتحرش ” جرّ ضحيته جرّا لداخل فيلا يملكها بالحمامات.

نعم يا سادة لقد حاول دفع ضحيته بالقوة نحو الطابق العلوي من منزله الفخم “معطلة عن العمل تلهث من أجل توفير لقمة لإبنها”

وظل لنحو نصف ساعة و هو يحاول نزع ملابسها وإغتصابها والمرأة تحاول الفرار والإستغاثة.

إي نعم النائب “المجرم” و”الفاسد” و”المتحرش” يستدرج “معطلة عن العمل”

لفيلا له بالحمامات بعد أن أوهمها بأنه سيأخذها لمكتبه الخاص هناك لتمضي على عقد عمل يقيها البطالة.

ولكن لما تفطنت المرأة للفخ حاولت الفرار و الهرب

لكنه ظل يلاحقها حتى في طرقات الحمامات بعد أن فرّت بجلدها طمعًا في مواقعتها و النيل منها”.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

/* * Start Footer */