شاهد: فيديو فتاة المطار يثير جدلا في مصر
فيديو فتاة المطار يثير جدلا في مصر

شاهد: فيديو فتاة المطار يثير جدلا في مصر

Ahmed Ali
دوريات
Ahmed Ali16 يونيو 2021

كالنار في الهشيم، انتشر مقطع فيديو فتاة المطار لفتاة مصرية تروي واقعة تحرش تعرضت لها أثناء تواجدها في مطار القاهرة، وسط دعوات لمعاقبة الجاني.

قبل ساعات، نشرت تلك الفتاة مقطع فيديو على صفحتها على إنستجرام، تشرح فيه المضايقات التي تعرضت لها في المطار أثناء انتظارها في طابور لتسلم الحقائب بعد عودتها من لبنان إلى مصر.

وأوضحت أن صديقها لاحظ وجود رجل يصورها من الخلف دون علمها، فطلبت من أمن المطار المساعدة في القبض على المتحرش.

ومع فحص هاتف الجاني، اكتشف رجال الأمن عددًا من الصور لها ولغيرها، مما أدى إلى لاعتقاله والتحقيق معه.

من جهتها، أعلنت الصفحة الرسمية لشركة ميناء القاهرة الجوي، أن الفيديو الذي تم تداوله مؤخرًا على مواقع التواصل الاجتماعي، صحيح.

وأوضحت أنه تضمن شكوى من أحد الركاب قادمًا على متن رحلة جوية من بيروت، وقد صوره أحد الركاب عمال الصالة رقم 3 بمطار القاهرة.

كما أفادت الشركة بميناء القاهرة أنه تم القبض على الجاني.

وتبين أنه عامل بالمطار، واعتقل اعتبارًا من اليوم، وسحب تصريحه الجمركي لحين استكمال التحقيقات من قبل الجهات المعنية.

إضافة إلى ذلك، أكدت إدارة المطار حرصها على سلامة الركاب، مؤكدة أنها لا تتسامح مع أي تجاوز أو إهمال من جميع الموظفين.

فيديو فتاة المطار يثير جدلا في مصر

وفي التفاصيل، تعرضت المدونة بسمة بشاي للمضايقات أثناء تواجدها في مطار القاهرة.

وسردت تفاصيل ما حدث لها في مقطع فيديو انتشر على نطاق واسع وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة على صفحتها الشخصية على موقع مشاركة الصور والفيديوهات على إنستجرام؛ كما بدت تبكي ومدمرة تمامًا.

خلال 5 دقائق حاولت بسمة تلخيص ما حدث للمتحرش.

بينما كانت تقف في طابور لأخذ الحقائب ، عند عودتها من لبنان إلى القاهرة، لاحظت إحدى صديقاتها وجود رجل يصورها من ظهرها ، وانهارت بابتسامة دامعة.

وطلبت المساعدة من من حولها وكذلك من أمن المطار حتى يتم القبض على المتحرش ويبقى في إحدى غرف المطار.

في البداية انهارت الفتاة، وكانت مع صديقاتها، في غرفة بها نحو 12 رجلاً، بينهم زوجها وزوج صديقتها، كلهم ​​ينظرون إلى ما كان على هاتف المتحرش، مما جعلها في حالة نفسية سيئة، وظلت تبكي وترتدي سترة زوجها الطويلة في محاولة لمنع أعين من حولها.

على هاتف المتحرش ظهر عدد كبير جدًا من صور الفتيات اللواتي تعقبهن، وقام بتصويرهن من الخلف: “وجدنا الكثير من صور الفتيات من الخلف، وما زلت لا أعرف ماذا أفعل وماذا كان من المفترض أن يفعل معهم”.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

/* * Start Footer */