صور زوري اشكناني قبل وبعد تشعل مواقع التواصل
صور زوري اشكناني قبل وبعد تشعل مواقع التواصل

صور زوري اشكناني قبل وبعد تشعل مواقع التواصل

Ahmed Ali
دوريات
Ahmed Ali9 يونيو 2021

نشرت منصات اجتماعية صور زوري اشكناني قبل وبعد تلبس بكيني حيث تعرضت مصممة الأزياء الكويتية الشهيرة لهجوم من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن نشرت مقطع فيديو اعتبره البعض غير لائق وإباحي، ولا يليق بامرأة محجبة مثلها.

وظهرت أشكناني تتحدث عن عمليتها التجميلية المتمثلة في رفع وشد الأرداف، الأمر الذي دفع عددًا من الكويتيين لمهاجمتها، وطالبتها بخلع الحجاب فورًا.

يشار إلى أن مصممة الأزياء الكويتية الشهيرة لم تتوقف عن إثارة الجدل، لكن تصريحاتها ذهبت بعيداً.

وظهرت في فيديو جديد، تتحدث عن القادمين من إيران إلى الكويت، والذين تم حجزهم خوفاً من الإصابة بفيروس كورونا ومن بينهم الفنان عبدالله بوشهري.

أثار انتشار صور زوري اشكناني تلبس بكيني جدلًا واسعًا عبر منصات التواصل الاجتماعي في الكويت، بعد أن هددت بنشر صورها من قبل خطيبها السابق.

وبدأت السلطات الكويتية بالتحقيق والعثور على الجاني والحكم سنتين في السجن.

وقالت وسائل إعلام محلية، إن المتهمة تقوم بابتزاز وتهديد أشكناني.

والتي يبلغ جمهورها نحو 890 ألف شخص يتابعون حسابها على إنستجرا.

وتنشر صورها الخاصة على منصات ومواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

صور زوري اشكناني تلبس بكيني

وقررت المحكمة شطب صور زوري أشكناني قبل وبعد وهي بلا حجاب مرتدية البكيني وإحالة الدعوى المدنية إلى المحكمة المختصة، بعد أن وجهت النيابة العامة المتهمين بتهمة تهديد وابتزاز الفاشية بنشر صورها لقضية الآداب العامة.

وظهرت مصممة الأزياء في مقطع فيديو تم بثه عبر حسابها على “سناب شات” وتم مشاركته مع حسابات محلية، أكدت فيه الحكم الصادر بحق المتهمين بنشر صورها وتهديدها.

وظهرت مصممة الأزياء في الفيديو متأثرة بالحكم لصالحها.

وأشارت إلى أن “هذه هي القضية الأولى والأكثر أهمية من بين القضايا الخمس التي رفعتها سابقًا، وتنازلت عن إحداها، ولا تزال تنتظر الحكم في بقية الحالات”.

يُشار إلى أن زوري أشكناني غالبًا ما تثير ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت قد أثارت في وقت سابق جدلًا واسعًا بعد ظهورها في مقطع فيديو، كشفت فيه أنها تعتزم إجراء عمليات تجميل رغم كثرة العمليات التي خضعت لها.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

/* * Start Footer */