هل يجوز التحدث مع الحبيب في رمضان
هل يجوز التحدث مع الحبيب في رمضان

هل يجوز التحدث مع الحبيب في رمضان

Ahmed Ali
دوريات
Ahmed Ali12 أبريل 2021

هل يجوز التحدث مع الحبيب في رمضان مع بداية هذا الشهر المبارك المليء بليالي رمضان المزينة بالموائد الرمضانية ويجتمع حولها العائلة والأصدقاء للاستمتاع بوقتهم، تدور أسئلة كثيرة في ذهنك عزيزي عن بعض الأعمال التي قد تبطل الصيام إذا قمت بها.

ومن أبرز هذه الأسئلة، هل يجوز تبادل عبارات الحب والمغازلة مع الحبيب في شهر رمضان المبارك وحكم الدردشة بين الشباب والبنات في رمضان، أم أن هذا السلوك يفسد الصيام؟ الجواب عزيزي يختلف حسب نوع العلاقة مع الشريك، أي إذا كان زوجك أو خطيبك، فيما يلي جميع التفاصيل في ما يلي.

هل يجوز التحدث مع الحبيب في رمضان

وجاء في معظم الفتاوى أن تبادل عبارات الحب والمغازلة بين الزوج والزوجة في شهر رمضان شرعي لا يفسد الصيام، لكن من المهم ألا تحتوي هذه العبارات على معاني حميمة من شأنها إثارة المشاعر، وإلا فإنها ستفسد الصيام حتمًا.

كما يجوز للزوجة أن تحتضن زوجها أو تمسك بيده في رمضان، فهذه تصرفات تظهر الحنان بين الشريكين لا أكثر، وكذلك يجب على الزوجة الامتناع عن زوجها في صيام شهر رمضان المبارك.

أما بالنسبة للمحبين والمخطوبين، فإن تبادل عبارات الحب والمغازلة سلوك لا يجوز في شهر رمضان المبارك، وبحسب الفتاوى، لا يتعين على الخاطب أن يخاطب خطيبته بكلمات عاطفية في رمضان، ولا حتى لمس يدها.

تشير مصادر عديدة إلى أن مغازلة الخطيبين البعيدة عن الحميمية لا تفسد الصيام إطلاقًا، لكن يستحسن الابتعاد عن هذا السلوك شرعًا، لذلك إذا كنت من النساء الصائمات في شهر رمضان المبارك، فالأفضل تجنب تبادل كلمات الحب والحنان مع محبوب غير الزوج.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

/* * Start Footer */