هل يجوز صيام يوم الشك للقضاء .. اسلام ويب يوضح
هل يجوز صيام يوم الشك للقضاء .. اسلام ويب يوضح

هل يجوز صيام يوم الشك للقضاء .. اسلام ويب يوضح

Ahmed Ali
دوريات
Ahmed Ali11 أبريل 2021

هل يجوز صيام يوم الشك للقضاء .. اسلام ويب يوضح في إشارة إلى أن يوم الشك هو اليوم الثلاثين من شهر شعبان الذي وقع فيه الشك سواء كان شعبان أو رمضان، ودلت العلامة على أن يوم الشك هو اليوم الذي يتكلم فيه الناس بهلال رمضان ورؤيتهم لم تثبت، أو شهد شهادته شخص واحد أو أجاب شاهدان فاسقان على شهادتهما.

وهذه الليلة تكون في يوم الثلاثين من شعبان لكونها من رمضان، وسبب الشك يعود لإحدى الأمرين إما – الشك في رؤية هلال رمضان أو عدم القدرة على رؤية هلال رمضان بسبب الغيوم ونحوها، وهما احتمالان، وهو تفصيل عند العلماء، وعرفه العلماء:

وهي الثلاثين من شعبان، إذا تحدث ليلتها من لم تقبل شهادته برؤية هلال رمضان، فاسق وعبد وامرأة، إنها الثلاثين من شعبان، إذا كانت السماء ليلة غائمة، ولم ير هلال رمضان، وهذا هو المشهور في التعري.

وعند الشافعية: يوم الشك هو الثلاثين من شعبان، إذا تحدث الناس عن رؤية الهلال في الليل ولم يشهد به أحد أو من لم يشهد، مثل النساء والأولاد.

عند الحنابلة: يوم الشك هو يوم الثلاثين من شعبان، فإن لم ير الهلال ليله مع أن السماء صافية ولا داعي لذلك.

هل يجوز صيام يوم الشك للقضاء .. اسلام ويب يوضح

نعم، يجوز قضاء رمضان الفائت في يوم الشك وقبل رمضان بيوم أو يومين، وقد ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن صيام يوم الشك، ونهى عن تقدم رمضان بصوم يوم أو يومين. ولكن هذا النهي ما لم يكن للإنسان عادة بالصيام، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (لا تَقَدَّمُوا رَمَضَانَ بِصَوْمِ يَوْمٍ وَلا يَوْمَيْنِ إِلا رَجُلٌ كَانَ يَصُومُ صَوْمًا فَلْيَصُمْهُ). رواه البخاري (1914) ومسلم (1082)

فإذا اعتاد الإنسان صوم يوم الاثنين -مثلاً- ووافق ذلك آخر يوم من شعبان فإنه يجوز أن يصومه تطوعاً ولا يُنهى عن صيامه، فإذا جاز صيام التطوع المعتاد فجواز صيام قضاء رمضان من باب أولى، لأنه واجب، ولأنه لا يجوز تأخير القضاء إلى ما بعد رمضان التالي.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

/* * Start Footer */