كشف حقيقة عائلة روشني.. مسلسل ساحرتي الحلقة 61 مدبلجة كاملة لودي نت
مسلسل ساحرتي الحلقة 61 مدبلجة كاملة لودي نت

كشف حقيقة عائلة روشني.. مسلسل ساحرتي الحلقة 61 مدبلجة كاملة لودي نت

Ahmed Ali
بانوراما
Ahmed Ali7 مارس 2021

تبدأ أحداث مسلسل ساحرتي الحلقة 61 مدبلجة كاملة لودي نت مع روشني تريد أن تعرف لماذا وقع ظل الجن على أمان وعلى عائلته، ولماذا أصبح نصفه جن ونصفه بشري، لكن أمان لا يعرف هذا ولا يملك أدنى فكرة كيف حدث ذلك لأن هذا الامر حدث قبل 20 عامًا، ثم يظهر فلاش باك بكل أحداث الماضي مع أشخاص يضربون جنيد ويهينوه لأنه لم يسدد لهم المال وأخبروه أنهم سيشردونه.

ولهذا جنيد جلس وفكر أنه يريد أن يصبح أغنى شخص في العالم ثم ذهب الي الجن وعقد صفقة معه والجن أخبره أن عليه أن يعطيه طفله الأول وجنيد وافق واتبع طريق الجن، وجنيد ترك زوجته بارفين وأولاده وذهب إلى لاكناو وذهب إلى منزل ضخم وهو المنزل الذي يعيشون به حاليًا وعندما ذهب جنيد لهذا المنزل وجد تابيزي وتعرفوا على بعض وتزوجوا.

مسلسل ساحرتي الحلقة 61 مدبلجة كاملة لودي نت

وشقيق تابيزي كان اغني نواب في لاكناو وغضب من رؤية تابيزي تزوجت من جنيد ولكن زوجة النواب طلبت منه أن يتقبل زواجها لأنهم يجدوا تابيزي سعيدة مع جنيد وشقيق تابيزي تقبل زواجها لأنه كان يحب أخته تابيزي كثيرًا ويريد أن يرى سعادتها وجنيد أخفى نواياه عنهم وأصبح جنيد شريك النواب في تجارته وعندما حصل على توقيع النواب على أوراق الملكية.

وفاز بثقة روبينا اتفق جنيد مع الجن وحطم الطائرة التي يوجد بها النواب شقيق تابيزي وزوجته والطائرة احترقت بهم وماتوا، جنيد أصبح لدي كل ما يريد، تابيزي عندما علمت بخبر موت شقيها وزوجها تحطمت وبكت كثيرًا وكان للنواب شقيق تابيزي وزوجته ابنة صغيرة تسمى روشني،  وجنيد قرر التخلص من هذه الطفلة ووضعها بسلة ثم ألقاها في النهر، وكانت هذه الطفلة روشني ترتدي بيدها اسوارة ذهب.

(وهذه نفس الاسورة التي ظلت مع روشني حتى كبرت وهذا يعني أن كل ثروة جنيد من الأساس هي لروشني)، وبارفين والجدة انتظروا جنيد لوقت طويل وعلى أمل انه يعود لهم ويبكون على فراقه، وبعد فترة تابيزي تلد فرح وجنيد كان سعيد مع تابيزي وفرح والثراء الذي أصبح فيه، وبعد وقت جنيد جلب بارفين والجدة والأطفال إلى القصر التي يسكن به هو وتابيزي ويفرح الجميع عندما علموا أنه سيعيشون في قصر مثل هذا.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

/* * Start Footer */