حقيقة وفاة محمد سعيد الصحاف في دولة عربية
حقيقة وفاة محمد سعيد الصحاف في دولة عربية

حقيقة وفاة محمد سعيد الصحاف في دولة عربية

Ahmed Ali
بانوراما
Ahmed Ali5 مارس 2021

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي، مساء اليوم الجمعة 5 مارس 2021، حقيقة وفاة محمد سعيد الصحاف في دولة عربية وهو وزير الخارجية والإعلام العراقي في عهد الراحل صدام حسين، لكن دون أي أنباء رسمية حتى هذه اللحظة.

وتضاربت الأنباء حول وفاة محمد سعيد الصحاف  وزير الإعلام الأخير في عهد الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، عن عمر يناهز الثمانين عامًا، وأكد ذلك مغردون، فيما نفاه مسؤول بعثي سابق.

تداول مدونون على مواقع التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الإخبارية أنباء موت محمد سعيد الصحاف، رغم أن الصحاف كان يعالج السرطان منذ 2014.

حقيقة وفاة محمد سعيد الصحاف في دولة عربية

وقالت مصادر عراقية غير رسمية، إن الصحاف كان يعاني من عام 2014 بمرض السرطان، مشيرة إلى أنه تم الضغط عليه خلال الأيام الماضية، مما أدى إلى وفاته اليوم، وشغل عشرات المناصب المهمة خلال فترة حكم الرئيس الراحل صدام حسين.

وكان لمحمد الصحاف دور كبير في مجريات الأحداث، وبرز بشكل خاص في مؤتمراته الصحفية، التي أعلن فيها انتصارات متتالية للقوات العراقية، فيما كانت القوات البرية تتقدم بثبات إلى حدود بغداد.

يشار إلى أن محمد سعيد الصحاف من مواليد مدينة الحلة قرب مدينة كربلاء حيث قضى طفولته وشبابه قبل التحاقه بالجامعة.

بعد تخرجه عمل الصحاف مدرسًا للغة الإنجليزية، والتحق بحزب البعث عام 1963، واستمر في التدريس حتى عام 1968.

وتقلد الصحاف بعد ذلك عدة مناصب أبرزها مدير الإذاعة العراقية، وسفير العراق في بورما والسويد، ثم مندوب بلاده لدى الأمم المتحدة.

في عام 1992 عين الصحاف وزيرًا للخارجية في الفترة التي أعقبت حرب الخليج الثانية حتى عام 2001.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

/* * Start Footer */