شاهد: مسلسل لؤلؤ الحلقة 36 كاملة على موقع هلا تيوب برستيج
مسلسل لؤلؤ الحلقة 36 كاملة على موقع هلا تيوب برستيج

شاهد: مسلسل لؤلؤ الحلقة 36 كاملة على موقع هلا تيوب برستيج

Ahmed Ali
2021-02-14T23:52:17+03:00
دوريات
Ahmed Ali14 فبراير 2021

مسلسل لؤلؤ الحلقة 36 كاملة على موقع هلا تيوب برستيج في تطور جديد وقوي في حياة الفنان لؤلؤ الذي قلب الأحداث رأسًا على عقب وصعد إلى اتجاهات البحث في جوجل، بعد أن ظهر لنا أن أقرب شخص لها هو من حاول قتلها وهو مجدي مدير أعمالها.

 ولكن ما حقيقة محاولة قتل لؤلؤ، وهل هي الحقيقة التي رأيناها، أم أنها اتفاق على أنها لا تعرف النتائج السيئة التي ستتبعها، وإذا كانت خطة، فهل ستستمر وفق ما هو مخطط؟

حملت لؤلؤ رسالة واضحة ومباشرة للمتابعين مفادها أن النجاح له ثمن، وقد يصل إلى الشخص حتى يخسر كل من حوله حتى المقربين منه إلى حد كبير، وقد يفاجأ المشاهد بالجديد.

وانعكاس غير متوقع للأحداث بعد أن رأينا أن مجدي، مدير أعمالها، هو الذي قام بمحاولة قتلها، الأمر يحمل تفسيرات كثيرة، أولها أن مجدي قتل لؤلؤ بالفعل لأنه لم يعد يستطيع تحملها متجاهلاً المشاعر التي حملها لها طوال هذه الفترة، ولم تقبل أن يكون ذلك جزءًا من حياتها الشخصية كزوج لها.

مسلسل لؤلؤ الحلقة 36 كاملة على موقع هلا تيوب برستيج

الاحتمال الثاني والأقوى هو أن هناك اتفاق مشترك بين لؤلؤ ومجدي من أجل تنفيذ هذه اللعبة، الأمر الذي سيتردد صداها في أن لؤلؤ ستتخلص من كل من يكرهونها دفعة واحدة، ومنها والدها سيد الذي يكشف خطته وهو أنه غير مريض.

ومروة صديقة طفولتها التي خانتها وحاصرتها مع بدر، ضمن دائرة الانتقام لـ لؤلؤ لما فعله بها، وكذلك داليا ونيهال اللتين وافقتا على لؤلؤ لقتلها،

والأخير طارق، لكن بلا شك لؤلؤ لن تنتقم منه لأنه شعر باليأس منها لأنها خانته من بدر، ولا ننسى كاميليا التي أحضرت لها أيضًا مدير أعمالها في دورة الانتقام والمشاكل مع لولو مرة أخرى، فكيف ستتمكن لؤلؤ من الانتقام من الجميع في وقت واحد؟

وشهدت أحداث المسلسل سخونة شديدة في الحلقات الأخيرة بسبب تشابك العلاقات حول لؤلؤ في سياق التشويق بعد عودتها لطارق الذي يلعب دوره أحمد زاهر، وتشكك علاقتها ببودا.

والذي بدوره يحاول فصلها عن طارق، حيث يستغلها كجزء من خطته مع مروة صديقتها، كما شعرت بخدع بودا، وسط الشك في أم لؤلؤ، مما زاد من إثارة الحلقات.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

/* * Start Footer */