شاهد: هكذا جرى مقتل صبحي كابر صاحب محل مشويات
هكذا جرى مقتل صبحي كابر صاحب محل مشويات

شاهد: هكذا جرى مقتل صبحي كابر صاحب محل مشويات

Ahmed Ali
دوليات
Ahmed Ali8 فبراير 2021

نشرت وسائل إعلام مصرية تفاصيل مقتل صبحي كابر صاحب محل مشويات كبابجي الفقير والذي قتل على يد 4 حراس، حيث تبين أنه كان يُدعى “حمادة الفقير” صاحب محلات الكبابجي الفقيرة، وليس صبحي كابر، كما ذكرت بعض وسائل التواصل الاجتماعي.

وكشفت تحقيقات الأجهزة الأمنية في الجيزة، عن هوية صاحب محلات مشويات كبابجي الفقير، وكان قد أنهى حياة 4 حراس من حياة صاحب مشاوي شهير بالجيزة، بعد خلافات بينهم حول العمل معه في مزرعته.

وتلقت شرطة الطوارئ بلاغًا أفاد بمقتل شخص في مزرعته بمدينة أكتوبر  وسرعان ما كشف اللواء محمد عبد التواب، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، ملابسات الحادث.

1 2 - غزة تايم - Gaza Time

هكذا جرى مقتل صبحي كابر صاحب محل مشويات

وبالحركة والفحص تبين أن جثة صاحب محل شواء شهير قد ماتت بعد إصابته برصاصة في رأسه، وأوضحت التحقيقات الأولية التي أجريت بإشراف اللواء عاصم أبو الخير مدير المباحث الجنائية، أنه وراء ارتكاب الحادث رفض 4 حراس المجني عليه العمل معه في مزرعته فانتقموا منه.

كشفت التحقيقات التي أجريت تحت قيادة اللواء مدحت فارس نائب مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، أن المتهمين تقدموا في السابق للعمل مع الضحية في مزرعته لكنه رفض وقرروا الانتقام منه وقتله.

وبعد تقنين الإجراءات، تمكنت فرق التحقيق برئاسة العميد علاء فتحي رئيس مباحث قطاع أكتوبر من القبض على المتهمين.

واعترف المتهمون للعقيد فوزي عامر، مفتش التحقيقات، بأنهم ارتكبوا الواقعة بالتفصيل، بعد أن رفض الضحية العمل معهم، فنصبوا له كمينًا وقتلوه.

أمر اللواء رجب عبد العال مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة بإصدار التقرير اللازم وبدأت النيابة العامة التحقيق.

من جانبها، تواصل مراسل “غزة تايم” مع مطعم صبحي كابر فرع الساحل بشبرا ونفى سكرتيرها مقتل الحاج صبحي وتواجده في سلسلة متاجره بفرع الساحل، مشيرًا إلى أن الأخبار المتداولة عن مقتله لا أساس لها من الصحة. .

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

/* * Start Footer */