من المرأتان اللتان حضرتا وفاة السيدة فاطمة ؟
من المرأتان اللتان حضرتا وفاة السيدة فاطمة ؟

من المرأتان اللتان حضرتا وفاة السيدة فاطمة ؟

Ahmed Ali
دوريات
Ahmed Ali4 فبراير 2021

من المرأتان اللّتان حضرتا وفاة السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام؟ في الثالث من رمضان سنة 11 هـ توفيت فاطمة الزهراء بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم، وغسلتها أسماء بنت عٌميس ودُفنت ليلاً في البقيع، حيث ماتت بعد وفاة الرسول بستة أشهر.

مرضت من شدة حزنها على وفاة الرسول الكريم، وأصابها مرض جعلها في فراشها حتى ماتت، وكان النبي قد بشّرها قبل وفاته بأنها أول من يلحق به من أهله، ولدت فاطمة يوم الجمعة 20 من جمادى الآخير قبل البعثة بخمس سنوات وهي ابنة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها صاحبة الثروة والمال والحكمة قبل الإسلام.

أكدت منصات دينية أن المرأتان اللتان حضرتا وفاة السيدة فاطمة الزهراء هما أم أيمن وأسماء بنت عميس.

تربت الزهراء داخل هذا البيت الكريم على فضائل الأخلاق؛ فبرزت حكمتها ورزانة عقلها من الأيام الأولى لطفولتها، وكانت أصغر بنات الرسول، عاشت فاطمة الزهراء أول أيام طفولتها، في مرحلة القسوة التي عومل بها المسلمون أهل قريش، وأصعب الأوقات التي عاشتها رضي الله عنها كانت عندما كانت حاصرتهم قريش.

حيث حاصرت الصحابة والنبي ببني هاشم في أهل أبي طالب من أهل مكة لمدة 3 سنوات، فلم يترك المشركون الطعام الذي يدخل مكة ولا بيعًا إلا بشرائه، حتى أصاب التعب بني هاشم واضطروا إلى أكل الأوراق والجلود، وكان لا يصل إليهم شيء إلا مستخفيًا، ومن كان يريد أن يصل قريبًا له من قريش كان يصله سرًا.

أثر الحصار والجوع على صحة فاطمة، بقيت طوال حياتها تعاني من بنية ضعيفة، لكن هذا زاد إيمانها ونضجها، وكادت الزهراء الصغيرة أن تخرج من محنة الحصار حتى تفاجأت بوفاة والدتها خديجة – رضي الله عنها – لذلك كانت مليئة بالحزن والألم، ووجدت نفسها تواجه مسؤوليات جسيمة تجاه والدها الرسول الكريم، وهو يمر بظروف صعبة، خاصة بعد وفاة خديجة وعمه أبو طالب في نفس الوقت.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

/* * Start Footer */