ما هي قصة الفلسطينية الاء عبد الرحمن ؟
ما هي قصة الفلسطينية الاء عبد الرحمن ؟

ما هي قصة الفلسطينية الاء عبد الرحمن ؟

Ahmed Ali
دوريات
Ahmed Ali17 يناير 2021

ما هي قصة الفلسطينية الاء عبد الرحمن ؟ تنتشر العديد من القضايا عبر منصات التواصل الاجتماعي التي تثير الجدل حولها، لذلك يتفاعل معها المغردون عبر الهاشتاغات التي يطلقونها على منصات السوشيال ميديا، إما للتضامن مع هذه القضية أو للوقوف في وجه هذه القضايا.

من أبرز القضايا التي ظلت تتردد في ساحات التواصل الاجتماعي منذ عدة أشهر وما زالت مستمرة حتى يومنا هذا قضية الفلسطينية آلاء عبد الرحمن المقيمة في دولة الإمارات العربية المتحدة والتي حرمت من حضانة أطفالها لمدة خمس سنوات متتالية.

واستأنفت السيدة الفلسطينية آلاء عبد الرحمن القضاء الفلسطينيي وجميع المؤسسات الداعمة لحقوق المرأة والطفل لمساعدتهم على استعادة أبنائهم الثلاثة عبر مقاطع الفيديو الخاصة بها التي نشرتها عبر حسابها على منصة إنستجرام وعلى قناة ميلودي الفضائية.

ما هي قصة الفلسطينية الاء عبد الرحمن ؟

مُنعت المواطنة الفلسطينية علاء عبد الرحمن المقيمة في دولة الإمارات العربية المتحدة من الوصول إلى أطفالها الثلاثة (ألمى ونورا وهاشم) وحضانتهم، حيث أخذ والدهم الأطفال بعد حكم قضائي أتاح له حضانة الأبناء الثلاثة والوتجه بهم للأراضي الفلسطينية حيث لا تستطيع والدتهم دخولها أو رؤية أطفالها.

رفعت الفلسطينية آلاء عبد الرحمن دعوى أمام محكمة العين تطالب فيها بحضانة أطفالها، وصدر حكم بإعلان حقها في حضانة أطفالها الثلاثة.

قالت الفلسطينية آلاء عبد الرحمن عبر برنامج “علينا وعليك” الذي تقدمه قناة ميلودي، والذي يناقش العديد من القضايا الساخنة على الساحة العربية، بأن على الجهات المعنية والسلطات الفلسطينية تطبيق القرار القضائي القاضي بتسليمها ابنائها.

على السلطة الفلسطينية تنفيذ الحكم وتسليم أطفال آلاء عبد الرحمن لها عبر الحدود الأردنية الفلسطينية رغم التأكيدات الرسمية التي تلقتها السلطة الفلسطينية عبد الرحمن بتسليم السلطة لها أبناءها، ولكن حتى هذه اللحظة لم يتم إبلاغها بأي تفاصيل حول كيف ومتى سيتم تسليم أبنائها الثلاثة إليها.

حصلت السيدة عبد الرحمن على حكم الطلاق من محكمة العين بدولة الإمارات العربية المتحدة وقام القاضي بتطليقها وحقها في حضانة أطفالها والحصول على النفقة التي يقدمها الزوج لها كما كان ذلك في العام 2016 م.

في عام 2019م حصلت السيدة علاء من محكمة طولكرم على قرار إقامة تنفيذ الحكم الصادر عن محكمة العين بعد صدور الحكم في جميع المراحل القانونية، ووجوب تسليم السلطات الفلسطينية إلى أطفالها.

 من أهم معوقات تحقيق العدالة بتسليم السيدة عبد الرحمن لأبنائها أن والدهم يعيش في دولة أخرى، الأمر الذي سيؤدي إلى حرمانه من رؤية أبنائه أيضًا، لذلك أرسل إلى الجهات المعنية خطابًا يطلب فيه ضمان حق الأب في رؤية أبنائه أيضًا بعد تسليمهم لأمهم في المناسبات التي تتطلب ذلك.

لا يزال العمل مستمرًا في حالة تسليم أبناء آلاء عبد الرحمن لها لتتمكن من رؤيتهم واحتضانهم، وهو حقها المشروع، حيث سيتم ذلك في أقرب وقت ممكن، رغم وجود العديد من المعوقات في القضية، والتي قد تخرج عن تنفيذ الأمر القضائي لاستقبال أبنائها الثلاثة، لكن الجهات المسؤولة طمأنت عبد الرحمن على مصيرها في استقبال أولادها وصلاحياتها.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

/* * Start Footer */