فيديو مولات الخمار كامل في تطوان يواصل تصدره في المغرب
فيديو مولات الخمار كامل في تطوان يواصل تصدره في المغرب

فيديو مولات الخمار كامل في تطوان يواصل تصدره في المغرب

Ahmed Ali
2021-01-07T19:07:08+03:00
دوريات
Ahmed Ali7 يناير 2021

أثار فيديو مولات الخمار كامل في تطوان  ضجة واسعة خلال الساعات الماضية، حيث اعتقلت الأجهزة الأمنية في مدينة تطوان المغربية فتاة في العشرينات من عمرها بسبب ظهورها في فيديو تمت مشاركته على مواقع التواصل الاجتماعي.

كانت الفتاة المذكورة أعلاه؛ ظهرت في فيديو إباحي وهي في موقف غير أخلاقي يهين ارتداء الزي الإسلامي، مما أثار غضب النشطاء على مواقع التواصل.

فيديو مولات الخمار كامل اضغط هنا

وأوضحت مصادر محلية أنه بعد انتشار فيديو مولات الخمار كامل في تطوان على مواقع التواصل، حددت الجهات الأمنية في تطوان هوية الشابة التي ظهرت بوضوح في الفيديو، وأوقفتها في الحي الذي تقيم فيه، فيما لا يزال البحث مستمرًا للشخص المرافق لها في الفيديو.

وبحسب مصادر مطلعة، فإن القضية تتعلق بشريط فيديو تم تسريبه بطريقة غير معروفة من هاتف صديقة الشابة التي صورت الموضوع في مواقف حميمة.

ويعرض الفيديو بحسب شهود عيان، مطلقة بملابس شرعية، تنتمي إلى أحد الأحياء الهامشية المأهولة، ولديها طفلان، وشاب من تطوان لم يتم التعرف على هويته بعد.

من جهتها، فتحت النيابة العامة المختصة بمدينة تطوان تحقيقًا في مقطع الفيديو المتداول، للوقوف على هوية الطرفين، ووقفهما، ومن ثم تقديمهما للعدالة وفقا للقوانين النافذة.

وأثار فيديو مولات الخمار في تطوان ضجة كبيرة على منصات التواصل الاجتماعي بعد أن أعلنت أجهزة الأمن المغربية اعتقالها واستجوابها حول ملابسات المقطع الجاري.

ظهرت مولات الخمار في حالة “غير محتشمة” برفقة إحدى صديقاتها، داخل أحد الأماكن المغلقة، حيث اتضح أنه كان يصورهم دون علمها، ثم تم نشر الفيديو على عدد من المواقع و المنصات.

وصدرت تعليمات لتحديد مزايا وظروف تسجيل الفيديو الفاضح ووقف أبطاله، ويأتي بالإضافة إلى شاب آخر يجري البحث عنه.

وأكدت مصادر مطلعة أن الشابة مثلت أمام النيابة العامة، اليوم الأربعاء، دون مزيد من التفاصيل حول الخبر من مصادر رسمية أو حتى إعلامية.

ونشر مغاربة عبر صفحات الإنترنت صورة للشخص الذي ظهر في الفيديو، وطالبوا الأجهزة الأمنية بالكشف عن حقيقة الأمر والقبض على المتورطين في الجريمة.

تفاجأ كل المغاربة بما قام به، حيث تلقى سيلاً من التعليقات الغاضبة حول نشره لمثل هذه الممارسات التي اعتبروها “شاذة”، وتهدف لتشويه سمعة الفتاة، ناهيك عن تشويه اللباس القانوني.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

/* * Start Footer */