أونروا فلسطين توفر 80% من رواتب موظفيها وتوقعات بصرفها خلال أيام
أونروا فلسطين توفر 80% من رواتب موظفيها وتوقعات بصرفها خلال أيام

أونروا فلسطين توفر 80% من رواتب موظفيها وتوقعات بصرفها خلال أيام

Ahmed Ali
أخبار الساعةأخبار فلسطيناقتصاد
Ahmed Ali2 يناير 2021

أوضحت المتحدثة باسم وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا” تمارا الرفاعي، أن الوكالة تمكنت من توفير نحو 80 في المائة من رواتب موظفيها لشهر ديسمبر الفائت، ولم يتم توفير المبلغ كاملا، وأنه سيتم صرفه منتصف الأسبوع المقبل.

وكانت “أونروا” أعلنت منتصف ديسمبر الفائت حاجتها لـ40 مليون دولار لدفع رواتب موظفيها وتقديم خدمات أساسية مباشرة خصوصا في سوريا وقطاع غزة.

وأشارت الرفاعي إلى أن الوكالة الأممية تواجه أزمة مالية خطيرة تفاقمت عام 2020.

وكان اتحادات العاملين في “أونروا” رفض صرف الراتب منقوص، ومجزأ، فيما أكد المؤتمر العام لاتحادات العاملين في الوكالة عدم قبول تجزئة الرواتب.

وأنهى المؤتمر العام لاتحادات العاملين في “أونروا” قد أنهى نزاع العمل مع إدارة الوكالة الشهر الفائت بعد يوم من إعلانه عقب تأكيدات من الوكالة بعدم المس برواتب أو استحقاقات أو امتيازات حصل عليها الموظفون خلال الأعوام السابقة.

ولفت رئيس اتحاد العاملين بـ”أونروا” في الأردن، رياض زيغان، إلى تعهد “أونروا” بدفع الرواتب منتصف الأسبوع القادم.

وأوضح زيغان أن المفوض العام للوكالة فيليب لازاريني أرسل الخميس الماضي للموظفين تتضمن أن المانحين وفروا المبلغ المطلوب لرواتب ديسمبر بشكل استثنائي من أموال مخصصة لأمور خارجة عن الموازنة البرامجية.

وأضاف لازاريني أن المانحين اشترطوا سداد المبلغ مع أول دفعات تصل “أونروا” مع العام الجديد، معتبرا ذلك حلا مؤقتا للأزمة التي يبدو أنها تتواصل مع العام الجديد.

وأونروا” وكالة تابعة للأمم المتحدة تأسست بقرار من الجمعية العامة عام 1949، وفوضت بتقديم المساعدة والحماية لنحو 5.6 مليون لاجئ من فلسطين مسجلين لديها إلى حين العودة وتقرير المصير.

وتعكف الوكالة الأممية على مساعدة اللاجئين الفلسطينيين وتقدم خدمات التعليم والرعاية الصحية والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية، وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير، في أماكن تواجدها الخمسة: الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

/* * Start Footer */