شاهد: فضيحة نسرين الراضي بطلة مسلسل ضحايا حلال تشعل منصات التواصل
فضيحة نسرين الراضي بطلة مسلسل ضحايا حلال تشعل منصات التواصل

شاهد: فضيحة نسرين الراضي بطلة مسلسل ضحايا حلال تشعل منصات التواصل

Ahmed Ali
دوريات
Ahmed Ali29 ديسمبر 2020

أثارت فضيحة نسرين الراضي ضجة واسعة، تزامنًا مع الضجة الكبيرة التي أحدثها المسلسل السعودي “ضحايا حلال” أعاد ناشطون تداول مقطع فيديو سابق للممثلة المغربية نسرين الراضي التي لعبت في المسلسل دور سيدة كبيرة تزوجت فتى في سن المراهقة تحت ما يعرف بـ “زواج المسيار”.

أثار فيلم “ضحايا حلال”، الذي بدأ عرضه قبل أيام على منصة “شاهد VIP”، جدلًا واسعًا على مواقع التواصل، وسط دعوات لإيقافه فورًا، حيث يسلط الضوء على العالم السري  لمستغلي إجازة الشرع والدين زواج المسيار.

أعاد ناشطون تداول فيديو “ساخن” تحت عنوان فضيحة نسرين الراضي والتي تبادلت فيه قبلة فموية مع الممثلة البلجيكية المغربية الأخرى لبنى عزبال في مهرجان كان السينمائي 2019، والتي قالت سابقًا إن جرأتها ليس لها حدودًا حمراء من الناحية الفنية، ويمكنها تقديم ما يطلب منها.

وأثار مسلسل ضحايا حلال، الذي شاركت فيه الممثلة المغربية نسرين الراضي، استياءً واسعاً، ويظهر في أحد مشاهده طالب مدرسة يتزوج مسيار من امرأة في سن والدته.

وفي مشهد يظهر شخصية الطفل “محمد” وهو يتشاجر مع والدته بسبب غيابه المتكرر عن المدرسة، ليتمكن من الذهاب إلى زوجته.

وفي مشهد آخر تسأل الزوجة الطفل: “الذي تراه على الإنترنت أفضل، ولا الطبيعة أفضل”، الأمر الذي أثار غضبًا واسعًا على وجه الخصوص.

وأكد ناشطون أن ما يقترحه مسلسل “ضحايا حلال” لا يمثل المجتمع السعودي، ويشجع على التحرش والاعتداء الجنسي على الأطفال، أو ما يعرف بـ “الاعتداء الجنسي على الأطفال”.

تدور أحداث مسلسل “ضحايا حلال” حول 5 فتيات ينتمين إلى خلفيات وطبقات اجتماعية مختلفة، تعرضوا لظروف قاسية ولم يجدوا ملجأ إلا من خلال الخطابة، حيث أقنعتهم أم نورا أن السبيل الوحيد للخلاص هو زواج المسيار الذي تديره وفق شروطها.

مسلسل ضحايا الحلال يسلط الضوء على شخصية الخطابة أم نورا التي تتلقى مبالغ كبيرة لترتيبها وتنسيقها لهذا النوع من الزواج.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

/* * Start Footer */