الحكومة الألمانية تقدم 9 ملايين يورو للأسر الأشد فقرًا في غزة والضفة

الحكومة الألمانية تقدم 9 ملايين يورو للأسر الأشد فقرًا في غزة والضفة

Ahmed Ali
أخبار الساعةاقتصاد
Ahmed Ali17 ديسمبر 2020

قدمت الحكومة الألمانية مساعدات غذائية حرجة تقدر بنحو 9 ملايين يورو (10.5 مليون دولار أمريكي) للأسر الفلسطينية الأشد فقرًا والأكثر انعدامًا للأمن الغذائي في الضفة الغربية وقطاع غزة.

رحب برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة بمساهمة وزارة الخارجية الألمانية، والتي مكنت من هذه المساهمة السخية، والتي بلغت 4 ملايين يورو لعام 2020 و 5 ملايين يورو أخرى لعام 2021، لبرنامج الأغذية العالمي لتجنب انقطاع المساعدات الغذائية المستهدفة حوالي 340،000 فلسطيني من غير اللاجئين في غزة والضفة الغربية، غالبيتهم من النساء والأطفال.

يمكن للعائلات استخدام القسائم في 335 متجرًا محليًا للبيع بالتجزئة لشراء مواد غذائية متنوعة تشمل منتجات الألبان الطازجة والبيض والخضروات واللحوم، وفقًا لبيان صدر اليوم الخميس عن برنامج الغذاء العالمي.

وقالت هيلدغارد لينجناو، القائم بأعمال المدير القطري لبرنامج الغذاء العالمي في فلسطين: “نحن ممتنون لهذه المنحة، التي تأتي في ظل وضع إنساني واجتماعي واقتصادي صعب للغاية تفاقم بسبب تفشي وباء فيروس كورونا (كوفيد -19).

وأضاف: “دعم ألمانيا المستمر من خلال شراكتنا القوية قد وفر لآلاف العائلات شبكة أمان موثوقة وساعد في منعهم من الوقوع في براثن الفقر والجوع”.

ووفقًا للبيان، أدت الإجراءات المتخذة لمنع انتشار الوباء إلى تفاقم الانكماش الاقتصادي القائم بالفعل في فلسطين بسبب الصراع الذي طال أمده والقيود المفروضة على التجارة وحركة السكان وموجات العنف المتكررة. كان ثلث السكان الفلسطينيين يعانون من انعدام الأمن الغذائي قبل تفشي جائحة فيروس كورونا.

ومن المتوقع حاليًا أن يكون هناك زيادة كبيرة في عدد الأسر التي تعاني من انعدام الأمن الغذائي في ظل ارتفاع معدلات البطالة والفقر، وهما المحركان الرئيسيان لانعدام الأمن الغذائي في فلسطين.

بفضل ألمانيا والجهات المانحة الأخرى، حافظ برنامج الغذاء العالمي على استمرار تقديم المساعدات الغذائية لأكثر من 345000 فلسطيني من غير اللاجئين الذين يعتمدون على المساعدات الغذائية المنتظمة بسبب انعدام الأمن والفقر.

وقدم برنامج الأغذية العالمي قسائم غذائية إلى 95000 شخص إضافي أكثر عرضة لخطر الوباء، بما في ذلك كبار السن والأشخاص ذوي الإعاقة والنساء والأطفال. إن استمرار التمويل من الجهات المانحة أمر بالغ الأهمية لتمكين البرنامج من مواصلة تقديم المساعدة للفئات الأكثر ضعفاً واحتياجاً في قطاع غزة والضفة الغربية.

الجدير بالذكر أن ألمانيا تعد من أكبر الجهات المانحة لبرنامج الغذاء العالمي في العالم، وهي أكبر مانح لبرنامج الغذاء العالمي في فلسطين، حيث بلغ إجمالي المساهمات حوالي 30 مليون دولار أمريكي من 2018 حتى 2021.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

/* * Start Footer */