قطر توزّع الدفعة الـ 22 من المنحة المالية في غزة
قطر توزّع الدفعة الـ 22 من المنحة المالية في غزة

قطر توزّع الدفعة الـ 22 من المنحة المالية في غزة

2020-11-04T13:21:11+03:00
2020-11-10T21:02:54+03:00
Gaza Timeأخبار الساعةأخبار فلسطين
Ahmed Ali4 نوفمبر 2020

بدأ 100 ألف فلسطيني في قطاع غزة، اليوم الأربعاء 4 نوفمبر 2020، استلام الدفعة الثانية والعشرين من المنحة  المالية القطرية للأسر الفقيرة والمحتاجة، بقيمة 100 دولار للأسرة، بإجمالي 10 ملايين دولار.

تحولت المنحة، التي بدأت قطر تقديمها قبل نحو عامين، إلى مصدر دخل داعم للعديد من الأسر الفقيرة والمحتاجة، يمكن من خلالها توفير جزء من احتياجاتها الأساسية، في ظل ارتفاع معدلات الفقر والبطالة والعجز وانعدام الأمن الغذائي.

مع بداية كل شهر، تزدحم مواقع التواصل الاجتماعي وجلسات الغزيين بأسئلة حول موعد صرف الدفعة الجديدة من المنحة المالية القطرية، وهل سيتم صرفها كالمعتاد أم أن الاحتلال الإسرائيلي سيحاول منع مرورها إلى غزة.

فور الإعلان الرسمي لرئيس اللجنة الوطنية القطرية لإعادة إعمار غزة السفير محمد العمادي، بدأ المستفيدون خلال الدفعات السابقة بالاستفسار عن إمكانية تغيير بعض الأسماء واتباع المعايير الجديدة التي أعلنت عنها الجهات الحكومية. في غزة.

يشار إلى أن الرابط الإلكتروني الذي خصصته وزارة التنمية الاجتماعية بغزة بالتعاون مع اللجنة القطرية منتشر على نطاق واسع بين قرابة مليوني مواطن في قطاع غزة، حيث يتسابق الجميع لبحث إمكانية الاستفادة من هذه الدفعة.

وشهدت مدفوعات سبتمبر الماضي زيادة في المنحة القطرية المقدمة للقطاع، لمدة شهر واحد فقط، تمثلت بصرف 7 ملايين دولار لـ70 ألف أسرة متضررة من جائحة كورونا بواقع 100 دولار لكل أسرة.

أكثر من 80% من سكان قطاع غزة يعيشون تحت خط الفقر، بينما يعتمدون بشكل أساسي على المساعدات النقدية والإغاثية التي تقدمها المؤسسات والوكالات المحلية والدولية، في وقت بلغت فيه معدلات انعدام الأمن الغذائي 69% والمتوسط ​​اليومي للفرد لا يتجاوز دخل دولارًا أمريكيًا واحدًا.

من جانبها، قالت عزيزة الكحلوت المتحدثة الرسمية باسم وزارة التنمية الاجتماعية في غزة، إن صرف المنحة القطرية ينعكس إيجاباً على الأسر المستفيدة، رغم أنها مساعدة بسيطة، إلا أنها تساعدها في تلبية بعض احتياجاتها الأساسية.

وأضاف الكحلوت، أن هناك تغيرًا مستمرًا في معايير الاستفادة من المنحة القطرية في كل مرة وفقًا لاحتياجات الأسر المستفيدة، حيث يتم اختيار الأسر الأكثر ضعفًا وفقرًا، والأكبر من حيث عدد أعضائها.

بدأ صرف المنحة المالية القطرية منذ قرابة عامين ضمن منحة أميرية من الشيخ تميم بن حمد تضمنت حزمة من المشاريع، حيث استفادت أكثر من 120 ألف أسرة من هذه المدفوعات بشكل شبه دائم، إضافة إلى 70 ألف أسرة متضررة من جائحة كورونا.

وأشارت المتحدثة باسم التنمية الاجتماعية في غزة إلى أن قطاع غزة الذي يعيش في حصار إسرائيلي خانق للعام الرابع عشر على التوالي ويعاني من أوضاع اقتصادية صعبة، حيث يضم آلاف الأسر التي تحتاج إلى مساعدات مالية وإغاثية.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.