الصحة في غزة تلوح بإغلاق شامل لمواجهة وضع “غير مطمئن”
غزة تلوح بإغلاق شامل لمواجهة وضع "غير مطمئن"

الصحة في غزة تلوح بإغلاق شامل لمواجهة وضع “غير مطمئن”

2020-10-30T17:29:12+03:00
2020-11-10T21:02:39+03:00
أخبار الساعةأخبار فلسطين
Ahmed Ali30 أكتوبر 2020

حذرت وزارة الصحة في قطاع غزة، من ارتفاع معدل الإصابة بفيروس كورونا “يشير إلى مرحلة غير مطمئنة”، داعية إلى “إغلاق شامل” لمواجهة هذا الوضع الخطير.

وقال المتحدث باسم الوزارة أشرف القدرة، في بيان، تلقت “غزة تايم” نخة عنه، “إن زيادة المنحنى الوبائي في الأيام الماضية يشير إلى مرحلة غير متوقعة، وما زلنا نحذر من تداعياتها”.

وأضاف: “الزيادة الملحوظة في عدد الإصابات في بعض المناطق قد تدفعنا إلى اتخاذ إجراءات نسعى لتفاديها، مثل فرض إغلاق شامل”.

وتابع: “التزام المواطنين هو المحور المحوري لاستمرار عجلة الحياة ونجاح جهود منع الانتشار”.

ولفت إلى “ما زلنا نؤكد أن الإجراء الأكثر فاعلية وفاعلية في سياق كسر حدة الانتشار ليس الإغلاق بل التزام المواطنين بإجراءات السلامة”.

وأشار إلى أن “المرحلة الحالية ليست مطمئنة، وهي بحاجة لأعلى مستويات المسؤولية، وتضافر الجميع للخروج منها بأقل الخسائر”.

أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة، اليوم الجمعة، تسجيل حالة وفاة واحدة و178 إصابة جديدة بفيروس (كورونا) في قطاع غزة، خلال الـ24 ساعة الماضية.

أفادت الوزارة بوفاة المواطن فريد علي محمود عبد النبي، 53 عامًا، في مستشفى غزة الأوروبي من مدينة رفح، جراء إصابته بسرطان المريء.

وقالت الوزارة في ملخص التقرير اليومي لفيروس (كورونا) في قطاع غزة، اليوم الجمعة 30 أكتوبر 2020، إنها أجرت 2293 فحصًا معمليًا خلال الـ24 ساعة الماضية، وسجلت (178) إصابة جديدة.

كشفت الوزارة عن شفاء 135 حالة جديدة من المصابين بفيروس كورونا، فيما أشارت إلى أن المجموع التراكمي للمصابين منذ آذار الماضي بلغ 6347 حالة (الحالات النشطة حاليًا: 2377 حالة، المتعافون: 3937 حالة، الوفيات: 33).

أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة، الخميس، عن تسجيل 276 حالة إصابة بكورونا، في أعلى معدل يومي للفيروس منذ ظهوره في آذار.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.