شاهد: فيديوهات سمر عنتيلة كفر الشيخ في الامارات تثير جدلا واسعا
فيديوهات سمر عنتيلة كفر الشيخ في الامارات

شاهد: فيديوهات سمر عنتيلة كفر الشيخ في الامارات تثير جدلا واسعا

Ahmed Ali
2020-10-28T13:41:57+03:00
بانوراما
Ahmed Ali26 أكتوبر 2020

أثارت فيديوهات سمر عنتيلة كفر الشيخ في الامارات ضجة واسعة عبر منصات التواصل الاجتماعي خلال الساعات القليلة لماضية، وهي زوجة جزار كفر الشيخ المتهمة بارتكاب الزنا مع أثرياء العرب.

وانهارت أمام نيابة كفر الشيخ، قائلة “أيوة كنت بمارس الدعارة مقابل الفلوس علشان أحسن دخلي”، مضيفة “كنت أمارس الدعارة من أجل ضمان مستقبل أفضل وحياة كريمة لأولادي، كنت أمر بضائقة مالية، وكنت عاوزة أحسن دخلي علشان أطفالي يعيشوا كويس”.

جاء ذلك في حضور رائد نوفل محامي الزوج الذي رآها أمام محكمة كفر الشيخ الابتدائية أثناء تقديمها لمحضر يتهم زوجها بإجهاضها، وعلى الفور أبلغ المحامي النيابة وأمرت بضبها وإحضارها إلى الطب الشرعي لإثبات صحة اتهامها لزوجها بالإجهاض.

فيديوهات سمر عنتيلة كفر الشيخ

1 2 - غزة تايم - Gaza Time2 1 - غزة تايم - Gaza Time

وقال مصدر في النيابة العامة، إن المتهم مثل أمام الطب العدلي، قبل بدء التحقيق معها، مؤكدًا أنها اتهمت زوجها بالإجهاض، قائلة: “ضربني وأجهضني”، وقال زوج المرأة المتهمة بالزنا كفر الشيخ، إنه تم القبض عليها أثناء تقديمها بلاغًا يتهمه بضربها، وأنه أجبرها على الإجهاض بعد عودتها.

وأضاف الزوج في تصريح صحفي، “لما رآها أحد المحامين أبلغ النيابة العامة وأمر النائب العام بالقبض عليها”، وأشار إلى أن مباحث الإنترنت بطنطا ردت على النيابة العامة بكفر الشيخ، وأكدت صحة الفيديوهات المرسلة للفحص، وكذلك الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

وأوضح الزوج أنها حاولت الهروب من حراس محكمة كفر الشيخ الابتدائية، حيث اختبأت في دورات المياه، لكنهم تمكنوا من إمساكها ووضع “الكلابشات” في يديها، مؤكداً أنهم لم يعرفوا أي شيء عنها من وقت الحادث.

وكانت عنتيلة كفر الشيخ مؤلفة الفيديوهات الإباحية الـ 73، زوجة جزار بكفر الشيخ، قد صدر بحقها مذكرة توقيف وإحضار في سبتمبر الماضي.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

/* * Start Footer */