شاهد: مقطع فيديو سارة الكندري وزوجها أحمد العنزي يثير ضجة واسعة
مقطع فيديو سارة الكندري وزوجها أحمد العنزي

شاهد: مقطع فيديو سارة الكندري وزوجها أحمد العنزي يثير ضجة واسعة

بانوراما
Ahmed Ali21 أكتوبر 2020

أثار فيديو سارة الكندري وزوجها الكويتي أحمد العنزي مواقع التواصل الاجتماعي في الكويت ودول الخليج بعد أن اعتقلتها الأجهزة الأمنية وطالبت زوجها ووالدتها بالإفراج عنها.

أغضبت سارة الكندري، مصممة أزياء كويتية من أصل إيراني، متابعيها على موقع إنستجرام، بعد مقطع فيديو جريء صوره زوجها العنزي قبل ساعات، أثناء تواجدها داخل حمام منزلها.

قامت سارة بتصوير مقطع الفيديو وهي تتدحرج وهي ترتدي ثوب الاستحمام داخل الحمام، حيث ظهرت وهي تضع الزيت على قدميها، كإعلان مدفوع لشركة محلية.

أطلق أحمد العنزي حملة على منصات التواصل الاجتماعي، للضغط على السلطات الكويتية للإفراج الفوري عن زوجته الكندري، معتبرًا أنها لم ترتكب جريمة تستحق الحبس.

وأوضح العنزي، أن زوجته سارة مسجونة بسبب فيديو ظهرت فيه ساقيها، متسائلًا هل أصبحت الساقين جريمة؟ أم أنهم أصبحوا إيحاءات جنسية، وإذا كان إيحاء أين القانون الذي ينص في هذا الشي؟

وأشار إلى أن زوجته تصرفت بشكل عفوي دون قصد أي شيء، ولكن صدر قرار بسجنها لمدة ثلاثة أيام على ذمة التحقيق، قبل نقلها إلى السجن لمدة 21 يومًا، وفقًا له.

يشار إلى أن سارة الكندري وزوجها أحمد العنزي ينشران فيديوهات كوميدية بشكل شبه أسبوعي، فيما تستغل الفاشينيستا الكويتية صفحتها لتحقيق أرباح مالية من خلال الإعلان لبعض الشركات.

وأعلنت سارة الكندري في وقت سابق أنها اعتزلت من مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب ضغوط من زوجها، قبل أن تعود مرة أخرى.

وظهرت الكندري خلال مقطع فيديو عبر حساباتها الشخصية، وهي تبكي قائلة إنها قررت الاعتزال بسبب إجبار زوجها أحمد العنزي على هذا القرار.

وأضافت أن ذلك جاء بعد أن أهانها شخص ووالدتها، مطالبة جمهورها بمحاولة إقناع زوجها بالتراجع عن قراره.

 اعتادت سارة الظهور على مواقع التواصل الاجتماعي مع شهاب ملح الإنستغرام، ولكن بعد استبعادها من دخول الكويت قررت سارة وزوجها قطع علاقتهما بشهاب.

وكان شهاب قد اتهم الكندري بشكل مباشر بترحيله من الكويت بعد أن قدم تقارير ضده تتهمه بنشر مقاطع فيديو غير أخلاقية على وسائل التواصل الاجتماعي.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.