قصة الامير النائم الوليد بن خالد بن طلال تعود للواجهة من جديد
قصة الامير النائم الوليد بن خالد بن طلال

قصة الامير النائم الوليد بن خالد بن طلال تعود للواجهة من جديد

2020-10-20T13:53:40+03:00
2020-10-20T14:15:49+03:00
أخبار الساعةبانوراما
Ahmed Ali20 أكتوبر 2020

تصدر مقطع فيديو لرد فعل من الأمير الوليد بن خالد بن طلال المعروف بـ “الأمير النائم” محرك جوجل في المملكة العربية السعودية، حيث تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقطعًا يحرك أصابعه ثم يده، ما بدا أنه نوع من الاستجابة.

في الفيديو، الذي لا تستطيع مراسلة “غزة تايم” التحقق منه بشكل مستقل من تاريخ التصوير، طلب منه شخص رفع إصبعه لفعل ذلك، ثم طلب منه مرة أخرى رفع كفه إلى أعلى، فرد على ذلك.

وكان الأمير النائم قد حرك أجزاء من جسده سابقًا، حيث كانت الأميرة ريما بنت طلال أخت الأمير السعودي والملياردير الوليد بن طلال.

ونشرت مقطع فيديو سابقًا للأمير وهو يحرك رأسه من الجانب الأيمن إلى اليسار قائلاً في تعليق 2019: “الحافظ القادر الرحمن الرحيم.. الوليد بن خالد يحرك رأسه من الجهتين، يارب لك الحمد والشكر”.

قصة الامير النائم الوليد بن خالد بن طلال

تعرض الأمير الوليد بن خالد بن طلال لحادث مروري عام 2005 أثناء دراسته بالكلية الحربية، ودخل في غيبوبة منذ ذلك الحين ، ليطلق عليه “الأمير النائم”.

اختلفت التشخيصات الطبية لحالة “الأمير النائم”، حيث تمت دعوة وفد طبي مكون من 3 أطباء أمريكيين وآخر إسباني يحاول إيقاف النزيف من رأسه، لكنه بقي في غيبوبة.

الأمير خالد بن طلال يصر على إبقاء ابنه تحت التجهيز والمتابعة على أمل الشفاء، وعلق على هذا الأمر قائلاً: لو أراد الله أن يموت في الحادث لكان الآن في قبره.

ونشرت الأميرة ريما صورة للأمير النائم في 18 أبريل 2018 عندما كان يبلغ من العمر 30 عامًا وعلقت على الصورة قائلة في ذلك الوقت: حبيبي وليد اليوم كمّلت 30 سنة ما شاء الله، قضيت 14 سنة منها في المستشفى.. الله يشفيك ويعافيك ويحفظك”.

ويهتم السعوديون بمتابعة أخبار وظروف الأمير النائم باستمرار، لما يحظى به هذا الموضوع من اهتمام كبير من أسرته وخاصة والده وجماهير المواطنين في المملكة.

يبلغ عمر الأمير النائم الوليد بن خالد الآن 33 عامًا، عندما كان يبلغ من العمر 18 عامًا وقت وقوع الحادث المروري، بينما لم يفقد والده الأمل في إمكانية عودته إلى حياته الطبيعية طوال تلك الفترة.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.