سلطات الاحتلال تحدد موعد بدء التوقيت الشتوي 2020
موعد بدء التوقيت الشتوي 2020

سلطات الاحتلال تحدد موعد بدء التوقيت الشتوي 2020

Gaza Timeإسرائيليات
Ahmed Ali18 أكتوبر 2020

أعلنت القناة 7 العبرية اليوم الأحد 18 تشرين الأول 2020 موعد انتهاء التوقيت الصيفي وبدء التوقيت الشتوي في إسرائيل.

وذكرت أن نهاية التوقيت الصيفي ستكون ليلة السبت، الأحد القادم 24 و 25 أكتوبر لعام 2020 الساعة 02:00 صباحًا.

وأشارت إلى أنه سيتم إعادة ضبط الساعة 60 دقيقة إلى 01:00. مشيرة إلى أن فصل الشتاء سيستمر حتى 13 مارس 2021.

ينتظر المواطنون نهاية الصيف الحالي وبدء التوقيت الشتوي 2020 والذي يكون الغالبية العظمى من الأيام شديد الحرارة حيث يوجد من يفضل فصل الشتاء ويكون أكثر نشاطًا في العمل ويستمتع بارتداء الملابس الثقيلة في ذلك الوقت.

متى بدأ كل ذلك؟ لماذا تم التلاعب بالوقت؟

وفقًا لصحيفة The Guardian البريطانية، تعود فكرة التلاعب بالوقت لتوفير الطاقة أو جعل اليوم يبدو أطول إلى أكثر من 200 عام، لكنها لم تنتشر على نطاق واسع حتى بدأت الحرب العالمية الأولى تأخذ منعطفًا خطيرًا.

بسبب نقص إمدادات الفحم في جميع أنحاء أوروبا، اضطرت ألمانيا وحليفتها النمسا-المجر إلى تطبيق نظام تأخير زمني في عام 1916 من أجل توفير الطاقة، وسرعان ما تبعتها مجموعة أخرى من الدول على جانبي الصراع.

دخل هذا النظام حيز التنفيذ في بريطانيا في مايو 1916، وظل ملتزمًا به منذ ذلك الحين.

تراجعت العديد من الدول عن تنفيذ هذه الحيلة بعد انتهاء الحرب في عام 1918، لكنها تراجعت مرة أخرى خلال أزمة الطاقة في السبعينيات.

ستقوم جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بتأخير ساعات عملهم لمدة ساعة واحدة يوم الأحد الموافق 27 أكتوبر 2020، بموجب القانون الذي ينظم فترة الشتاء لمنع انتشار التغيرات الموسمية المختلفة عبر الدول المجاورة.

في الولايات المتحدة، ستعود الساعات ساعة واحدة في أول يوم أحد من شهر نوفمبر، والذي يصادف هذا العام في 3 نوفمبر، أما بالنسبة للدول العربية، فسيبدأ معظمها العمل بين 25 و27 أكتوبر.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.