ينام حتى 20 ساعة في اليوم.. ما هذا الحيوان ؟
ينام حتى 20 ساعة في اليوم.. ما هذا الحيوان ؟

ينام حتى 20 ساعة في اليوم.. ما هذا الحيوان ؟

بانوراما
Ahmed Ali5 أكتوبر 2020

الكوالا مستوطنة في القارة الأسترالية، وهي تشبه إلى حد ما الدببة ولكنها أصغر في الحجم، وفيما يلي نعرض بعض الحقائق عن حياة هذا الحيوان، خاصة أنه غير منتشر في المنطقة العربية وكثير منا يفعل لا يعرفون ذلك، وفقًا لحقائق مثيرة للاهتمام.

1- توقيت اكتشافه

تم اكتشاف الكوالا منذ مئات السنين في أستراليا وتحديداً عام 1798، وعلى الرغم من قلة حركتها وكسلها الملحوظ إلا أن القبائل الأصلية في أستراليا لم تصطادها، مما أدى إلى انتشارها في جميع أنحاء البلاد بأعداد كبيرة حتى جاء المستكشفون الأوروبيون في عام 1788 تم تسجيل الكتابات الأولى عن الكوالا في عام 1798.

2- فترة الحمل

تولد الكوالا الصغيرة بعد وقت قصير من بداية الحمل، وتكون من بين أصحاب أقصر فترات الحمل بين الثدييات الكبيرة، وتتراوح فترة حمل الكوالا بين 33-35 يومًا فقط، وبعد ولادة صغار الكوالا مباشرة كفيفة تمامًا، وجسمها خالي من الشعر، والأم لديها كيس في جسدها تحمل الصغير لحمايته لمدة 6 إلى 7 أشهر.

3- حيوان منطوي

إذا قمنا بتصنيف الحيوانات من حيث كونها اجتماعية أو انطوائية، فيجب أن تكون الكوالا واحدة من أكثر الحيوانات انطوائية، حيث تقضي حوالي 15 دقيقة يوميًا في المشاركة في الأنشطة الاجتماعية.

4- ينام 20 ساعة في اليوم

قد يعلم البعض منا أن القطط قد تنام حتى 16 ساعة في اليوم، لكن الكوالا يتفوق عليها في هذا الصدد، حيث تنام بشكل مستمر لمدة 20 ساعة في اليوم، ويعزو الخبراء فترة النوم الطويلة هذه إلى سوء التغذية لدى الكوالا، مما يوفر لهم كمية قليلة من الطاقة التي لا تساعدهم على القيام بالكثير من النشاط والحركة لفترات طويلة.

5- تحتفظ بالطعام في بطنها

يحتفظ الكوالا بالطعام في معدتهم لمدة تصل إلى 8 أيام، ويعتمدون على أوراق الأوكالبتوس في طعامهم، وللحصول على كمية أكبر من الطاقة، يقومون بتخزين الطعام حتى يتخمر في الأمعاء الدقيقة.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.