شاهد: قصة انتحار المغنية داليدا تعود للواجهة من جديد
قصة انتحار المغنية داليدا تعود للواجهة من جديد

شاهد: قصة انتحار المغنية داليدا تعود للواجهة من جديد

بانوراما
Ahmed Ali4 أكتوبر 2020

يحتفل العالم بالذكرى السنوية لميلاد المغنية المصرية الفرنسية داليدا في 17 يناير من كل عام، التي عاشت حياة مشرقة ومأساوية في قلبها انتهت بالانتحار عام 1987، حيث بدأت حياة المغنية عندما أصبحت ملكة جمال مصر عام 1954، وانتقلت في نفس العام إلى باريس، فرنسا لمتابعة مهنة التمثيل، وفقًا للإندبندنت.

من المعروف أن المغنية داليدا ولدت في حي شبرا بالقاهرة عام 1933 لأبوين إيطاليين وسافرت فيما بعد إلى فرنسا حيث اكتسبت شهرتها هناك، ظهرت داليدا ، واسمها الحقيقي “يولاندا كريستينا جيجليوتي”، في فيلمها الأول قصة جوزيف وإخوانه كممثلة، حيث تصادف أنها كانت في الاستوديو واختيرت لتلعب الدور.

بعد هذا الفيلم، عادت داليدا للعمل في السينما المصرية، وكانت لها أعمال مميزة رغم قلة أعمالها، حيث قدمت 4 أفلام فقط، والتي بدأت بدور “كومبارس” الغريب حتى وصلت إلى دور البطولة في “اليوم السادس” ليوسف شاهين بعد تألق اسمها في عالم الغناء.

اكتشف Roland Burger موهبة داليدا، حيث عمل “مدرب صوت” وحاول إقناعها بالغناء والابتعاد عن التمثيل لأنها تتمتع بصوت رائع، وبالفعل اقتنعت، وأعطتها برغر دروسًا في الغناء وبدأت في الغناء في الملاهي الليلية، ثم فتحت لها أبواب الشهرة وغنت أكثر من ألف أغنية.

تعتبر داليدا أيضًا فنانة شاملة قدمت الغناء والتمثيل على مدار مسيرتها التي استمرت 33 عامًا، بلغ عدد غنائها أكثر من 1000 أغنية سجلتها بتسع لغات: الفرنسية، الإسبانية، الإيطالية، الألمانية، العربية، العبرية، اليابانية، الهولندية، التركية، و4 أفلام.

رغم شهرتها وثروتها، كانت حياتها الخاصة أشبه بالدراما المأساوية منذ بداية زواجها وحتى نهايتها، تزوجت من أول رجل أحبته حقًا، لوسيان موريس، لكنهما انفصلا بعد بضعة أشهر فقط من الزواج، على الرغم من أن حبهما كان حديث المجتمع في ذلك الوقت، كان كل منهما يعلن للآخرين أنه يحب الآخر ولا يمكنه العيش بدونه.

كان سبب الانفصال بعد أن وجدت داليدا حبها الحقيقي بعد أن ظنت أن حبها هو من تزوجت معه، والرجل الذي تركت داليدا زوجها من أجله هو الرسام جان سوبيسكي، بعد سنوات قليلة من طلاقها ، أطلق زوجها الأول لوسيان النار على نفسه بعد أن فشل في زواجه الثاني وحاول أيضًا إعادة حبه لها.

في عام 1967، دخل الحب إلى قلب داليد مرة أخرى عندما التقت بشاب إيطالي يدعى لويجي تينكو، وهو مغني كان لا يزال في أيامه الأولى، ساندته داليدا ليصبح نجمًا، لكن الفشل طار بابه بعد مشاركته في مهرجان سان ريمو عام 1967، ثم انتحر بمسدسه في أحد الفنادق، والشيء المؤسف أن داليدا كانت أول من رأى جسده ممدودًا ومغطى بالدماء، عندما ذهبت لتواسيته لعدم تقديره في المهرجان.

قصة انتحار المغنية داليدا

جاءت وفاة المطربة داليدا في 3 مايو 1987 في باريس، بخبر صادم لمحبيها، حيث انتحرت بعد تناول جرعة زائدة من الحبوب المنومة، تركت رسالة قصيرة تطلب العفو من معجبيها، فيما لا أحد يعرف سبب انتحار الفنانة داليدا، دفنت داليدا في حي مونمارتر في باريس حيث انتقلت إليها عام 1962، وهناك، ابتكر النحات الفرنسي أصلان تمثالًا بالحجم الطبيعي للمغنية ليتم وضعه على شاهد قبرها، مما يسهل التعرف عليه في مقبرة مونمارتر.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.