حقيقة وفاة عبدالرحمن السديس امام الحرم بفيروس كورونا في السعودية
حقيقة وفاة عبدالرحمن السديس امام الحرم بفيروس كورونا في السعودية

حقيقة وفاة عبدالرحمن السديس امام الحرم بفيروس كورونا في السعودية

بانوراما
Ahmed Ali21 سبتمبر 2020

تحدثت مصادر إعلامية ونشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي حقيقة وفاة عبدالرحمن السديس امام الحرم بفيروس كورونا في السعودية، والذي يعتبر الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي.

وزعمت المصادر أن بيانًا صدر عن الديوان الملكي السعودي يفيد بوفاة الشيخ عبد الرحمن السديس عن 60 عامًا، بعد تدهور صحته، بعد جلوسه في العناية المركزة بالحرس الوطني بالرياض.

حقيقة وفاة عبدالرحمن السديس امام الحرم بفيروس كورونا

لكن بعد الإطلاع على البرامج الرسمية للديوان الملكي السعودي، اتضح أنه لم يتم نشر أي أنباء تتعلق بوفاة الشيخ عبد الرحمن السديس، ما يعني أنها شائعة وغير صحيحة، لحين صدور تأكيد رسمي أو نفي من الجهات المختصة.

يعتبر الشيخ عبد الرحمن بن عبد العزيز السديس الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ عبد الرحمن السديس شخصية دينية تحظى باحترام وتقدير عالي سواء على مستوى الدولة أو المستوى الشعبي.

وفي سياق آخر، قال وزير الحج والعمرة السعودي، محمد صالح بنتن، إن المملكة على وشك العودة تدريجياً إلى العمرة والزيارة، مع مراعاة الاحتياطات الصحية.

وأضاف بنتن خلال مؤتمر افتراضي، اليوم الاثنين، أن بلاده في مراحل العودة التدريجية للعمرة والزيارة، ستعتمد على الحلول التقنية (الحجز عن بعد) التي تمكن الشركات والمؤسسات من تسويق الخدمات عالميًا ومحليًا.

وأشار الوزير إلى أنه سيكون هناك أكثر من 30 شركة محلية وعالمية يمكن التعامل معها، موضحًا أن شركات العمرة تخدم نحو 16 مليون حاج داخلي، مواطنين ومقيمين، من مواطني دول مجلس التعاون الخليجي، ومعتمرين من خارجها.

وعلقت السعودية في مارس آذار الماضي العمرة داخليًا وخارجيًا بسبب تفشي فيروس “كورونا”، وتستهدف المملكة العربية السعودية 30 مليون حاج بحلول عام 2030، وفقًا لبرنامج إصلاح “رؤية 2030”.

استخدمت المملكة العربية السعودية العديد من الإجراءات الاحترازية خلال موسم حج هذا العام، بأعداد قليلة جدًا، ومن بين تلك الإجراءات، التأكد من خلو الشخص من “كورونا”، وارتداء الأقنعة، والحفاظ على التباعد الاجتماعي، وتطهير الأسطح، وتحديد عدد معين من ركاب الحافلات، والمصاعد، وغيرها من الإجراءات.

وارتفع عدد الحجاج العام الماضي بنسبة 4.6 بالمئة مقارنة بعام 2018 ليصل إلى 19.16 مليون حاج  61.1 بالمئة منهم من الداخل و 38.9 بالمئة من الخارج، وشكل السعوديون 27.7 في المئة من المعتمرين العام الماضي مقابل 72.3 في المئة من غير السعوديين.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.