حقيقة وفاة الفنانة حنان سليمان بفيروس كورونا في مصر
حقيقة وفاة الفنانة حنان سليمان بفيروس كورونا في مصر

حقيقة وفاة الفنانة حنان سليمان بفيروس كورونا في مصر

بانوراما
Ahmed Ali19 سبتمبر 2020

انتشر خبر وفاة الفنانة حنان سليمان عن عمر الستين بين نشطاء موقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية، ما دفع البعض إلى البحث عن اسمها على محركات البحث لمعرفة حقيقة خبر الوفاة الذي تم تداوله على صفحات الفيسبوك هذا الصباح.

وانتشر خبر الوفاة على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وسط تساؤلات كثيفة من قبل الكثيرين حول حقيقة خبر الوفاة، والحالة الصحية للفنانة المصرية، حيث نفت مصادر مقربة من الفنانة حنان كل الأنباء المتداولة بشأن موت حنان سليمان، مؤكدة أن الفنانة ما زالت على قيد الحياة وتمارس حياتها بشكل طبيعي.

حقيقة وفاة الفنانة حنان سليمان بفيروس كورونا في مصر

ودعت المصادر جميع مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي إلى التوقف عن تداول مثل هذه الأخبار، ما تسبب في حالة من الذعر لأسرة الفنانة، في إشارة إلى أن الفنانة بصحة جيدة، وتستعد الآن للمشاركة في أحد الأعمال، ولم يذكر اسم العمل.

الجدير بالذكر أن الفنانة المعروفة حنان سليمان صاحبة الأدوار “الجيدة” التي اشتهرت من خلالها ولدت في 22 أغسطس 1960م، بدأت مشوارها الفني عام 1979م، وهي تحمل الجنسية المصرية، باسم حنان حسن سليمان ابو عوف.

وفي سياق آخر،  قالت وزارة الصحة المصرية، الجمعة 18 سبتمبر 2020، إنها سجلت 131 إصابة جديدة بفيروس كورونا و18 حالة وفاة، مقابل 141 حالة إصابة و19 حالة وفاة يوم الخميس.

وقال المتحدث باسم الوزارة خالد مجاهد في بيان إن “العدد الإجمالي الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الجمعة، 101772 حالة، منها 87958 حالة تم شفاؤها، و5733 حالة وفاة”.

في منتصف مارس، فرضت مصر إجراءات عزل عامة لمكافحة تفشي الفيروس، بما في ذلك حظر التجول الليلي، وحظر التجمعات العامة الكبيرة، وإغلاق المطاعم والمسارح ودور السينما، لكنها رفعت معظم هذه الإجراءات منذ أواخر يونيو حزيران.

في أحدث تخفيف للإجراءا ، قالت الحكومة يوم الاثنين إنها ستسمح بإقامة حفلات الزفاف والمناسبات الثقافية في أماكن مفتوحة اعتبارًا من 21 سبتمبر، بعد حظرها لعدة أشهر في محاولة لاحتواء انتشار الفيروس.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.