شاهد: فيديوهات سمر كفر الشيخ تشعل مواقع التواصل بمصر
فيديوهات سمر كفر الشيخ تشعل مواقع التواصل بمصر

شاهد: فيديوهات سمر كفر الشيخ تشعل مواقع التواصل بمصر

بانوراما
Ahmed Ali18 سبتمبر 2020

نشرت مواقع مصرية الصور الأولى من فيديوهات سمر كفر الشيخ التي لديها 73 مقطعًا إباحيًا و135 مكالمة صوتية و49 محادثة جنسية مع من يبحث عن المتعة في الإمارات والمتهمة من قبل زوجها بالزنا.

وتظهر الصور الزوجة “سمر” بصحبة شاب، وأظهرت المقاطع الجنسية ممارسة الزوجة للفاحشة، بحسب مصادر أمنية وقضائية تتعلق بالتحقيقات التي أجرتها النيابة العامة في القضية.

فيديوهات سمر كفر الشيخ تشعل مواقع التواصل بمصر
فيديوهات سمر كفر الشيخ تشعل مواقع التواصل بمصر

فيديوهات سمر كفر الشيخ

وتواصل النيابة العامة تحقيقاتها في الحادث وفي أحدث الإجراءات، وتسريع تقارير اللجنة الفنية المختصة بفحص الفيديوهات. للتأكد من أن الفيديوهات الجنسية تخص الزوجة “سمر” أم لا.

وكان الزوج قد كشف في محاضر الشرطة وتحقيقات النيابة العامة أنه تلقى أيضًا مقاطع صوتية من صوت زوجته، اعترفت فيها بعلاقة غير شرعية مع الشاب الذي ظهر معها في الفيديوهات الإباحية، بينما كانت تعمل في الخارج.

قال إنه في نهاية شهر رمضان الماضي، وبعد أن أخذت إجازة، تلقى على هاتفه رسالة من رقم خارجي، في نفس البلد الذي تعمل فيه، محادثات نصية بينه وبين شخص، تحتوي على عبارات جنسية، إلى جانب 73 مقطع فيديو إباحي  ظهرت فيها زوجته بنفس الشيء، كما تلقى الشخص 135 مكالمة صوتية و49 محادثة، مما يثبت أنها كانت على علاقة غير شرعية مع عدد من الأشخاص.

وأشار إلى أنه تزوج من المتهمة منذ تسع سنوات، في عام 2011، وأنجب منها طفلان، وبسبب الظروف المعيشية الصعبة، أقنعته بالسفر إلى دولة عربية للعمل بالملابس عام 2017، وأمضت 5 أشهر في الخارج، ثم تحصل على إجازة لمدة شهرين.

وأوضح الزوج أنه في نوفمبر 2019، تلقى على هاتفه عبر تطبيق “واتس آب” مجموعة من الصور ظهرت فيها زوجته عارية، فكتب بلاغًا رقم 12776 لسنة 2019، المكتب الإداري لشرطة كفر الشيخ وقدمت المحطة تقريرًا رسميًا لمحققي الإنترنت، تشير إلى أن زوجته أبلغته، حينها، بأن “الصور ملفقة” بعد أن سُرق هاتفها أثناء تواجدها بالخارج.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.