هل توفي أمير الكويت أثناء علاجه في امريكا ؟
هل توفي أمير الكويت أثناء علاجه في امريكا ؟

هل توفي أمير الكويت أثناء علاجه في امريكا ؟

بانوراما
Ahmed Ali11 سبتمبر 2020

هل توفي أمير الكويت أثناء علاجه في امريكا ؟ نفت الكويت، مساء الخميس، ما تردد عن وفاة أميرها صباح الأحمد الجابر الصباح، مؤكدة استقرار حالته الصحية.

ونقلت وكالة الأنباء المحلية الرسمية عن وزير شؤون الديوان الأميري علي جراح الصباح، تأكيده على التواصل المستمر مع نائب رئيس الحرس الوطني “مشعل الأحمد” الذي “طمأن الجميع بأن حالة سمو أمير البلاد الصحية مستقرة ويتلقى العلاج المقرر”.

هل توفي أمير الكويت أثناء علاجه في امريكا ؟

وكانت وسائل إعلام قد أوردت إشاعة بثها الصحفي الإسرائيلي إيدي كوهين على تويتر بأن الأمير الصباح توفي عن عمر يناهز 91 عامًا، وأنه يخضع للعلاج منذ أسابيع، وسط مخاوف على صحته.

والأمير موجود في الولايات المتحدة لاستكمال العلاج بعد الجراحة في الكويت.

في الوقت الذي استلقيت فيه الإمارات وطبعت مع إسرائيل، ودعمت البحرين خطوتها، بينما كرر ولي العهد السعودي التصريح المماثل لأستاذه محمد بن زايد، ولي عهد أبو ظبي، الكويت بقيادة الشيخ صباح في مواجهة التطبيع الخليجي الرافض لكل أشكاله مما رفع حصصه في الشارع العربي.

قالت مصادر حكومية كويتية، بحسب صحيفة القبس الكويتية، إن الكويت على موقفها وستكون آخر دولة تطبيع مع إسرائيل، موضحة أن الموقف الكويتي ينسجم مع نهج سياستها الخارجية الراسخ منذ عقود دعم ودعم القضية الفلسطينية باعتبارها القضية العربية الأولى والقبول الوحيد في حلها ما يقبله الفلسطينيون.

واتضح الموقف الكويتي مرة أخرى مع استمرار الضغط الإعلامي الإسرائيلي، خاصة في الأيام الأخيرة، على العرب لتطبيع علاقاتهم مع إسرائيل، وتجسدت في انتفاضة شعبية كويتية كاسحة في وجه الإعلام الإسرائيلي ونتائجها، برفض واستنكار واستنكار.

وفي الكويت، أعلن أن ولي العهد الأمير نواف الأحمد الصباح سيتولى مؤقتًا بعض الصلاحيات الدستورية الممنوحة لأمير البلاد، جاء ذلك بعد دخول أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد جابر الصباح البالغ من العمر 91 عامًا يقوم المستشفى بإجراء ما وصف بالفحوصات الطبية قبل السفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية لاستكمال العلاجات اللازمة له.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.