شاهد: فضيحة فيديو فرجاني ساسي تشعل مواقع التواصل بمصر
شاهد: فضيحة فيديو فرجاني ساسي تشعل مواقع التواصل بمصر

شاهد: فضيحة فيديو فرجاني ساسي تشعل مواقع التواصل بمصر

بانوراما
Ahmed Ali7 سبتمبر 2020

شهدت الساعات الماضية أزمة كبيرة لنجم الزمالك التونسي بعد انتشار فضيحة فيديو فرجاني ساسي منسوب إليه ومنذ ذلك الحين تحولت الأمور بشكل كبير للغاية، خاصة وأن الجماهير منقسمة بالتأكيد كالعادة إلى حد كبير بين من يهاجم بشدة والذين ينفون كل هذه الأمور.

مع انتشار فضيحة فيديو فرجاني ساسي أصبح فرجاني حديث جميع مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير، خاصة أن الموجود في الفيديو مشابه جدًا للاعب الزمالك، وهو ما جعل الجميع في ارتباك كبير.

في الحقيقة الشخص الموجود في الفيديو ليس فرجاني ساسي، لكنه مشابه جدًا للنجم التونسي، لذلك اختلط الأمر عند البعض بشكل كبير، حيث يمكن القول إنه من هنا بدأت الأزمة بشكل كبير وبدأ البعض بالترويج بأن النجم التونسي الزمالك الساسي يظهر في فيديو غير لائق.

بالتأكيد مثل هذه الأمور دائمًا ما تنتشر بسرعة كبيرة على وسائل التواصل الاجتماعي، لكن الجميع يتحدث عنها كما اعتدنا خلال السنوات الأخيرة، لكن ما جعلها أكثر انتشارًا هو تدخل الجماهير في صراع الأهلي والزمالك، حيث بدأ جمهور الأهلي في الحديث كثيرًا عن الأمر والترويج له بشكل كبير.

بينما جمهور الزمالك لم يستغرق الأمر سوى ثوانٍ لمعرفة أن الشخص الموجود في الفيديو ليس فرجاني ساسي على الإطلاق، بل بدأ فورًا في القيام بحملة دعم ودعم للنجم التونسي من خلال إطلاق حملات وهاشتاجات على جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

وسط كل هذه الأمور ، كان على اللاعب أن يتفاعل ويرد حتى لو كان بشكل غير مباشر، حيث حرص النجم التونسي على إرسال بعض الرسائل عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “انستجرام” ردًا على من اتهموه بالتواجد في هذا الفيديو.

حرص العديد من الأفراد المتواجدين في إدارة الزمالك على دعم نجم فريق فرجاني ساسي خلال هذه الأزمة، وعلى رأسهم إسماعيل يوسف عضو مجلس إدارة الفريق، ولم يقتصر الأمر على إسماعيل يوسف فقط، بل حرص أحمد مرتضى منصور عضو مجلس إدارة الفريق على دعم فرجاني.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.