كلمات اغنية حبيبي بالبنط العريض للفنان حسين الجسمي
كلمات اغنية حبيبي بالبنط العريض للفنان حسين الجسمي

كلمات اغنية حبيبي بالبنط العريض للفنان حسين الجسمي

بانوراما
Ahmed Ali5 سبتمبر 2020

تخط كلمات اغنية حبيبي بالبنط العريض والتي قدمها النجم الإماراتي حسين الجسمي قبل شهر، حاجز الـ 64 مليون مشاهدة على اليوتيوب، من ألحان أيمن بهجت قمر وتوزيع توما، حيث أصبحت الأغنية تريند وسط الجمهور بين أغنياتهم المفضلة خلال هذه الفترة وكذلك على مواقع التواصل الاجتماعي.

الجميع وخاصة الفنانين أعجبوا بأغنية “بالبنط العريض” للنجم حسين الجسمي، وكان ذلك واضحًا من خلال الفيديوهات التي انتشرت لهم حيث اندمجوا مع ألحانها ورقصوا على الأغنية، كما تصدرت مواقع التواصل الاجتماعي، لأن كلمات الأغنية وألحانها تحتوي على السعادة والفرح.

كلمات اغنية حبيبي بالبنط العريض للفنان حسين الجسمي

“حبيبى بالبُنط العريض.. غالى وأقرب م الوريد، حالتى تتشخص جُنون.. بيقولولى أنا بيك مريض، أتارى كُل ما أحب فيك.. بدمنك وبقيت مزاج، أتلحق بقى دى ف إيديك.. ما انت فى لُقاك العلاج، آه لقيت الطبطبة.. وأقوى لو ما انتش بعيد، ضحكتك فيها كهربا.. بابقى زى واحد جديد، حبيبى خدها ومنى ليك.. مشتريك آه مشتريك، فوق ما تتصور كمان.. والوحيد ولا ليك شريك، لو أنا هوصفك اوصف ايه.. عُقد فُل أبيض وفيه، قلب بيدلدق حنان.. مِـلكى بقى وأنا أدرى بيه، آه لقيت الطبطبة.. وأقوى لو ما انتش بعيد، ضحكتك فيها كهربا.. بابقى زى واحد جديد”.

ودفعت كلمات الأغنية العديد من النجوم للتفاعل معها ونشر مقاطع فيديو يرقصون على ألحانها، كما أصدر مؤخرًا الفنان أغنية “الحساس”، وحققت 11 مليون مشاهدة، بعد أن تم نشرها على قناته الرسمية على موقع فيديوهات يوتيوب، في الأول من يوليو، حيث تعاون فيها مع الشاعر أحمد الصانع، من التوزيع والماستر حسام كامل.

واحتفل الفنان الإماراتي، حسين الجسمي، مؤخرًا بعيد ميلاده الحادي والأربعين، حيث شارك معه عدد كبير من النجوم تدوينات قصيرة على تويتر وعدد من المواقع للتهنئة بهذه المناسبة، متمنين له دوام التوفيق والنجاح، ومعربين عن حبهم العميق له.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.