حقيقة وفاة الساعدي القذافي داخل سجن الهضبة بالعاصمة الليبية طرابلس
حقيقة وفاة الساعدي القذافي داخل سجن الهضبة بالعاصمة الليبية طرابلس

حقيقة وفاة الساعدي القذافي داخل سجن الهضبة بالعاصمة الليبية طرابلس

بانوراما
Ahmed Ali3 سبتمبر 2020

نفت مصادر ليبية ما تناقلته عدة صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي المهتمة بالشأن الليبي، تقارير أفادت بوفاة الساعدي القذافي نجل الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، داخل سجن الهضبة بالعاصمة الليبية طرابلس.

وقالت المصادر الليبية في تصريحات خاصة، إن “القذافي” بصحة جيدة رغم أنه يعاني من بعض المشاكل الصحية.

حقيقة وفاة الساعدي القذافي داخل سجن الهضبة بالعاصمة الليبية طرابلس

وكشف تقرير طبي عن طبيعة الحالة الصحية لـ “القذاقي” داخل سجنه، مؤكدًا إصابته بتورم وتقرحات في الكبد وعدة أمراض أخرى، فضلًا عن الكشف عن نقص الرعاية الصحية العاجلة ومنعه من تلقي العلاج.

وأشار إلى رفض إدارة السجن برئاسة قيادات في المقاتل الليبي تنفيذ توصية الإفراج بحسب تقرير اللجنة الصحية المكلفة بمتابعة سجناء سجن الهضبة.

وأظهر التقرير وجود فقاعات هوائية في قاعدة الرئة اليمنى، وقلة دخول الهواء إلى اليسار، وكذلك ألم في منتصف البطن يمتد إلى الأسفل واليمين، وهي أعراض لأمراض الكبد المزمنة والتهاب البواسير.

وظهر الساعدي القذافي خلال مقطع فيديو يوم 27 مارس 2014 يعتذر لجماهير الليبيين ويثني على حسن معاملته داخل السجن في ليبيا بعد أن سلمته النيجر للقوات الليبية.

المفاجأة أنه بعد أكثر من عام ظهرت مشاهد جديدة تكشف أن ما سجله الساعدي القذافي في الفيديو القديم لم يكن سوى مشهد تمثيلي تم فرضه عليه وهو يتعرض للتعذيب في سجن الحدباء للإدلاء باعترافات كاذبة.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.