ذلك اللون “طوق نجاة” أبنائكم من خطر داهم

ذلك اللون “طوق نجاة” أبنائكم من خطر داهم

2019-03-09T00:44:00+03:00
2019-03-09T00:45:54+03:00
الأسرة
Rayan9 مارس 2019

كشفت دراسة دنماركية حديثة عما وصفته باللون، الذي يمكن أن يكون بمثابة “طوق نجاة” للأطفال الصغار من خطر داهم يهددهم بصورة كبيرة.

نشرت مجلة “بناس” التابعة للأكاديمية الأمريكية للعلوم، الدراسة التي أعدها باحثون دنماركيون، والتي أشارت إلى أن “اللون الأخضر”، يمكن أن ينقذ الأطفال من إمكانية التعرض لأمراض نفسية مع مرور الوقت.

وكشفت الدراسة، التي أعدها باحثون من جامعة “آرهوس” الدنماركية، أن حرص الآباء على تربية أبنائهم وسط بيئة خضراء اللون يمكن أن يساعد على تحسين صحتهم وبشكل كبير على المخ.

وأوضحت قائلة إن الأطفال، الذين يكبرون وسط الغابات أو الحدائق أو المنتزهات يكونوا أقل عرضة بنحو 55% من الإصابة بأمراض نفسية، مقارنة بأولئك الذين لا ينشؤون في بيئات ليس بها نفس نسب الخضرة الموجودة.

وأشار الباحثون إلى أن تلك النتائج تجعل من ضرورة قصوى بوجوب أن تصبح المدن أكثر خضرة، للحفاظ على الصحة العقلية للأطفال.

ونقلت المجلة الأمريكية عن كريستين إنغمان، المشرفة على الدراسة، قولها: “برهنت تلك النتائج أن خطر الإصابة باضطرابات نفسية يتراجع تدريجيا، كلما كان الإنسان محاطا منذ مولده، وحتى سن الـ10 سنوات بمساحات خضراء”.

وتابعت “المساحات الخضراء بالغة الضرورة في الطفولة، الأزمة ليست في العيش بالمدن، بل في ضرورة أن تحيطه حتى لو كان في المدينة مساحات خضراء كافية”.

رابط مختصر
Rayan

صحافية فلسطينية من غزة، أعمل حالياً مدير التحرير لدى غزة تايم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.