شاهد: قصة فيديو الطالب ابراهيم بائع الفريسكا تتصدر مواقع التواصل
شاهد: قصة فيديو الطالب ابراهيم بائع الفريسكا تتصدر مواقع التواصل

شاهد: قصة فيديو الطالب ابراهيم بائع الفريسكا تتصدر مواقع التواصل

بانوراما
Ahmed Ali31 أغسطس 2020

لم يتخيل الطالب المصري المتميز، إبراهيم عبد الناصر راضي رجب بائع الفريسكا أن مقطع فيديو مدته دقيقة واحدة سيغير حياته ويقوده إلى منحة لدراسة الطب وتبرعات لم يحلم بها.

بعد تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للطالب الذي حصل على 99.6 بالمئة في الثانوية العامة، وهو يحمل علبة حلوى “فريسكا”، ويعمل بائعًا على شاطئ البحر بمحافظة الإسكندرية، أعلن مجلس الوزراء المصري أن إبراهيم قد أعطى منحة كاملة لدراسة الطب بجامعة الإسكندرية.

كشف المستشار الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء هاني يونس في تصريحات متلفزة أنه بالإضافة إلى المنحة، موضحًا أن شركة اتصالات تبرعت بمائة ألف جنيه سنويًا للطالب، بالإضافة إلى بنك يضمن إصدار شهادة استثمار للطالب.

وكان الطالب قد قال إنه تخرج مؤخرًا من المدرسة الثانوية في 25 يناير من مدرسة شهداء 25 يناير المتفوقين، وأنه ينوي دخول كلية الطب ليصبح جراحًا، مشيرًا إلى أن والده وشقيقه الذي لا يزال يدرس في المرحلة الإعدادية كما يعمل بائعفريسكا.

قصة فيديو الطالب ابراهيم بائع الفريسكا

وشارك رواد تويتر مقطع فيديو لبائع فريسكا على الشاطئ، أعلن فيه أنه حصل على نسبة إجمالية تصل إلى 99.6% وأنه من المقرر أن يلتحق بكلية الطب البشري، وأشادوا بهذا الشاب ورغبته في تحقيق هدفه.

إبراهيم عبد اللطيف شاب حصل على 99.6% في الثانوية العامة، حيث بدأت القصة بتسجيل فيديو من رائد في قرية سياحية لبائع فريسكا عندما رأى شجاعته وابتسامته في بيع الفريسكا وأراد توثيقه وتحميله على فيسبوك.

انتشر الفيديو بسرعة كبيرة على Facebook وحقق ملايين المشاهدات في فترة زمنية قصيرة وأصبح اتجاهًا، وأكد الشاب أن حلمه أن يدخل كلية الطب جامعة الإسكندرية تخصص الجراحة العامة.

كان إبراهيم متفوقًا في دراسته طوال حياته، وليس فقط في المدرسة الثانوية، لم يعتمد على الدروس الخصوصية إلا في بعض المواد الصعبة طوال حياته، وكان راضياً عن الدراسة والحفظ والاستيعاب في الدروس المدرسية.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.