شاهد: باسم سمير دكتور اسنان يثير الجدل بتهمة التحرش بالمرضى في مصر
شاهد: باسم سمير دكتور اسنان يثير الجدل بتهمة التحرش بالمرضى في مصر

شاهد: باسم سمير دكتور اسنان يثير الجدل بتهمة التحرش بالمرضى في مصر

بانوراما
Ahmed Ali31 أغسطس 2020

أثار باسم سمير دكتور اسنان يثير الجدل بتهمة التحرش بالمرضى بعد الجدل الذي أثاره تميم يونس بتصريحاته حول تعرضه لمضايقات من قبل طبيب الأسنان باسم سمير، حيث رد الدكتور باسم من خلال بيان رسمي قال فيه:

تعرضت في الفترة الماضية للعديد من محاولات الابتزاز والتهديدات التي وصلت إلى حد نشر افتراءات كاذبة ومضللة لا علاقة لها بالواقع لتقويض سمعتي ومكانتي المهنية والشخصية، ليس هذا فقط، بل تمس أيضًا كل أفراد عائلتي، ما تم نشره وبثه مؤخرا على الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي يعتبر منظمة إجرامية ومنهجية ذات أهداف دنيئة للتشهير بي والإساءة لسمعتي”.

وأضاف، جميع التلفيقات والوقائع والأخبار الكاذبة والملفقة والملفقة والإجرامية التي تم نشرها وبثها والتي تصل إلى حد العدوان السافر والمدمّر ومخالفة القانون وفي ضوء ما تقدم، وبناء عليه، فقد تم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ورفع التقارير أمام جميع الجهات القانونية المختصة بشأن كل ما سبق.

وتابع: “نؤكد أننا لن نتسامح ولن نذعن أو نطيع أي تهديد أو ابتزاز مهما كان الثمن، وسنواجه الأمر برمته وفق القانون بعون الله الحق، ونحن على يقين تام من أن القانون سيأخذ مجراه وأن الكاذبين والمبتزين سينالون عقابهم وعقابهم على الجرائم والتهديدات التي اقترفوها بشخصي وعائلتي، وقد تسببت في أكبر قدر من الضرر للجميع، ونحن على يقين تام من أن القضاء النبيل في مصر سينصفنا، وأن المجرمين سينالون عقابهم وعقابهم وفقًا للقانون”.

باسم سمير دكتور اسنان يثير الجدل بتهمة التحرش بالمرضى

وشارك تميم مقطع فيديو يروي تفاصيل القصة بعد زيارة الطبيب بسبب نزيف في أسنانه، مؤكدًا أن الطبيب سأله أسئلة مشبوهة في البداية حتى وصل الموضوع إلى حد التحرش: “جاءً محدش يقول ليه البنت متكلمتش أو ايه اللي وداها هناك أو أو.. أنا راجل ولما حصل لي موقف زي ده تهت”.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.