شاهد: فضيحة خناقة حازم وساسي تثير ضجة واسعة عبر تويتر
شاهد: فضيحة خناقة حازم وساسي تثير ضجة واسعة عبر تويتر

شاهد: فضيحة خناقة حازم وساسي تثير ضجة واسعة عبر تويتر

بانوراما
Ahmed Ali21 أغسطس 2020

تصدر هاشتاق “فضيحة خناقة حازم وساسي” موقع التغريدات القصيرة “تويتر” في مصر بعد الشجار الذي اندلع بين حازم إمام وفرجاني ساسي، لاعبي الزمالك، في جلسة تدريب الفريق استعدادًا لمباراة القمة أمام الأهلي السبت المقبل

حقق الهاشتاق عشرات الآلاف من التغريدات بعد أقل من ساعة على إطلاقه، حيث تفاعل معه مستخدمي الموقع ومستخدميه، مستهزئين بالمشاجرة بين اللاعبين وتكرار الخلافات بين لاعبي الزمالك، ولا سيما فرجاني ساسي وحازم إمام، خلال الذي كان آخرها هاتف ساسي يحكمه زعيم الزمالك.

في الوقت الذي حاول فيه لاعبو الزمالك نفي فضيحة خناقة حازم وساسي ، كان الجمهور يترقبهم، حيث نشر محمد حسن لاعب وسط الفريق عبر صفحته على موقع الصور والفيديو “انستجرام” صورة قديمة في محاولة لنفي الحادث.

وفي التفاصيل، دخل التونسي فرجاني ساسي، لاعب وسط الزمالك، في مشادة مع حازم إمام الظهير الأيمن للفريق، خلال تدريب القلعة البيضاء، قبل مواجهة الأهلي السبت المقبل، في الدوري المصري.

وأشارت عدة تقارير صحفية إلى أن غضب فرجاني ساسي من حازم إمام بعد أن لم يمرر الأخير الكرة إليه في جلسة تدريب الزمالك، وسط تبادل للكلام بين الطرفين.

وأضافت التقارير أن حازم إمام هرع إلى غرفة ملابس الزمالك وحطم بعض المتعلقات الشخصية لفرجاني ساسي وهاتفه، وكذلك الساعة الشخصية للنجم التونسي وبعض أدوات التدريب.

وأكدت التقارير أن فرجاني ساسي لا يعيش فترة جيدة في نادي الزمالك مؤخرًا بسبب غضبه الشديد لعدم استلام مستحقاته المالية كاملة من الإدارة خلال الفترة الماضية.

يشار إلى أن الزمالك يحتل المركز الأول في الدوري المصري برصيد 39 نقطة بينما يتصدر الأهلي برصيد 56 نقطة، ويتفاوض نادي الزمالك مؤخرًا مع فرجاني ساسي على تمديد عقده الذي ينتهي في يونيو 2021، لكن التونسي يرفض تخفيض راتبه السنوي المقدر بـ 34 مليون جنيه.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.