رابط متابعة ملف التجنيس في تركيا للمقيمين الجدد والقدامى
رابط متابعة ملف التجنيس في تركيا للمقيمين الجدد والقدامى

رابط متابعة ملف التجنيس في تركيا للمقيمين الجدد والقدامى

بانوراما
Ahmed Ali18 أغسطس 2020

يقدم موقع مديرية النفوس التركية رابط متابعة ملف التجنيس في تركيا للمقيمين الجدد والقدامى وخدمة للتحقق من المرحلة التي وصلت إليها ملفات المرشحين للحصول على الجنسية التركية الاستثنائية من السوريين.

للوصول إلى ملف التجنيس برابط مباشر اضغط هنا

من خلال الموقع يقوم المرشح للجنسية بإدخال رقم الملف الذي حصل عليه من الموظف في دائرة السكان، ومن خلاله يعرف المرحلة التي وصل إليها ملفه.

تمر عملية الحصول على الجنسية الاستثنائية بعدة مراحل، أولها إدخال البيانات، ثم تدقيق الملف، ثم البحث والتأكد من أهلية الشخص، ثم الموافقة المبدئية وتحويل الملف إلى مجلس الوزراء، وتنتهي بالحصول على الجنسية.

مراحل تقديم ملف الجنسية التركية الاستثنائي

يعيش أكثر من 3.6 مليون لاجئ سوري في تركيا، وفقًا لأرقام مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، حيث تقدم عدد كبير من السوريين الذين تدرس ملفاتهم وينتظرون الحصول على الجنسية الإستثنائية، للحصول على الجنسية أو ترشحوا لها.

حصل 92،280 سوريًا على الجنسية التركية منذ عام 2011، وفقًا لما قاله وزير الداخلية التركي سليمان صويلو خلال اجتماعه مع مجموعة من الإعلاميين في 2 أغسطس 2019، حيث تمنح الدولة التركية الجنسية التركية بعدة طرق، إحداها الجنسية الاستثنائية أو المواطنة من خلال الأصول أو الزواج من الأتراك، أو شراء العقارات في تركيا.

يهتم الكثير من اللاجئين السوريين بمعرفة حالة ملفاتهم التي تم تقديمها إلى دائرة الهجرة ، بسبب قبولهم وإمكانية حصولهم على الجنسية التركية.

رصدت New Turk Post طريقة الاستفسار عن حالة الملف وطلب كل مرشح للحصول على الجنسية، وذلك بإدخال الرابط التالي “اضغط هنا”،  حيث يجب ملء الحقول المطلوبة وهي:

Başvuru Makamı: أي المكان الذي تم تقديم طلب الجنسية منه ، وهناك خيارات يمكن اختيار أحدها.

Başvuru Yılı: في أي سنة تم تقديم الطلب.

رقم Kimlik: The Kimlik No.

Doğum Tarihi: تاريخ الميلاد.

ثم يجب النقر فوق أنا لست روبوت حتى تظهر علامة الاختيار الخضراء.

يتم النقر بعد ذلك على Sorgula للحصول على معلومات حول تقدم الطلب لمقدم الطلب.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.