حقيقة وفاة عادل عبد المهدي رئيس الوزراء العراقي السابق في انفجار بيروت
حقيقة وفاة عادل عبد المهدي رئيس الوزراء العراقي السابق في انفجار بيروت

حقيقة وفاة عادل عبد المهدي رئيس الوزراء العراقي السابق في انفجار بيروت

بانوراما
Ahmed Ali5 أغسطس 2020

تداولت الشبكات الاجتماعية حقيقة وفاة عادل عبد المهدي رئيس الوزراء العراقي السابق في انفجار بيروت، بعد تدهور حالته في أحد مستشفيات العاصمة اللبنانية، في حين لم تصدر أي تأكيدات رسمية حتى الآن بشأن الأخبار المتداولة بشأن السياسي العراقي السابق.

وفي وقت سابق، رأى المراقبون أن قبول البرلمان لعبد المهدي والسعي لتشكيل حكومة جديدة من الكتل البرلمانية المعروفة في العراق مرفوض من قبل المتظاهرين الذين يرفضون البرلمان الحالي ككل ويطالبون بحل هذا البرلمان والدعوة إلى انتخابات مبكرة.

يرى البعض أن القرار العراقي، قد لا يكون مستقلاً استجابة لهذه المطالب، حيث لا يمكن لأحد أن ينكر دور التأثير الإقليمي على السياسة الداخلية العراقية، وأنه سيتعين عليه التنسيق بين عدة أطراف.

حقيقة وفاة عادل عبد المهدي رئيس الوزراء العراقي السابق في انفجار بيروت

وأسفر انفجار ضخم في مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت، الثلاثاء  4 آب 2020، عن مقتل ما لا يقل عن 100 شخص وأكثر من 4000 جريح، بالإضافة إلى الأضرار المادية التي يصعب احتسابها بسرعة.

وبعد الانفجار أعلنت السلطات يوم الأربعاء يوم حداد وطني ودعت الرئيس ميشال عون إلى اجتماع طارئ للمجلس الأعلى للدفاع، حيث وتعهد رئيس الوزراء اللبناني في كلمة متلفزة بحمل المسؤولين عن الانفجار الذي اعتبره “كارثة وطنية كبرى”.

وقال الرئيس ميشال عون إن 2750 طناً من نترات الأمونيا تم تخزينها بطريقة غير آمنة في مخزن لمدة ست سنوات، حيث دعا إلى عقد اجتماع عاجل لمجلس الوزراء يوم الأربعاء، وقال إنه يجب إعلان حالة الطوارئ لمدة أسبوعين، حيث تبدأ الدولة اليوم الأربعاء حالة حداد تستمر ثلاثة أيام.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.