ما هو حكم تصوير الاضحية عند الذبح في عيد الاضحى المبارك
ما هو حكم تصوير الاضحية عند الذبح في عيد الاضحى المبارك

ما هو حكم تصوير الاضحية عند الذبح في عيد الاضحى المبارك

بانوراما
Ahmed Ali1 أغسطس 2020

ما هو حكم تصوير الاضحية عند الذبح في عيد الاضحى المبارك، حيث طافت التسجيلات الصوتية ومقاطع الفيديو للشيخ محمد بن صالح العثيمين “رحمه الله”، على سطح وسائل التواصل الاجتماعي، حيث كان يفتي بحرمة تصوير الأضاحي خلال النحر.

ما هو حكم تصوير الاضحية عند الذبح في عيد الاضحى المبارك

سُئلَ الشيخُ محمد بن صالح العثيمين -رحمه الله-: “معصيةٌ يُكثِرُ الناس منها في الأضحية، وهي: التصوير حال الأضحية ويدَّعون أنه للذكرى مَعَ أنه لا فائدة فيه فما نصيحتكم -جزاكم الله خيرًا-.

فأجاب -رحمه الله-: “هذه أوَّل مرَّةٍ أسمعُ بها, أنَّ الناس يُصوِّرون عند الأضحية للذكرى، وأيُّ ذكرىً تكون لهذه الأضحية,، كلُّ الناس يُضحُّون والذَّبحُ كلٌّ يعرف يذبح، لكنْ هذه لا شكَّ أنها واردةٌ علينا وإلاَّ فلا نعرفها”.

وأضاف، “على كلِّ حال: لا يجوز أن يُصوِّر الإنسان هذا التصوير للذكرى، لأنَّ التصوير للذكرى حرامٌ، بكلِّ حالٍ, سواءٌ باليد أو بالآلة الفوتوغرافية الفورية، أو بالآلة الفوتوغرافية التي تُحمَّض بعد ذلك، كلُّ هذا حرامٌ”.

وتابع: “اقتناء الصُّور مُحرَّم على أيِّ حالٍ كان إلاَّ ما دعت إليه الضَّرورة، مثل: التابعيَّة، وما في الدَّراهم من الصُّور، والرُّخصة، وما أشبه ذلك مما لا يُمكن للإنسان أن يتخلَّى عنه”.

“وأمَّا مجرَّد الذكرى فالواجب: وأقولُ لكم من هذا المكان: إنَّ الواجب على مَن عنده صُوَرٌ للذكرى أنْ يُحرقها، وإلاَّ فإنه آثمٌ، لا سيَّما ما يفعله بعض الناس من إبقاء صورة الوالد والعمِّ والخال الموجودة في التابعيَّة يتذكَّرونه فإنَّ ذلك مُحرَّم، وهذا يُوجب أن يتعلَّق القلب بالْميِّت ورُبَّما أدَّى إلى خلَلٍ في العقيدة.

وختم قائلًا، “فالحاصل: أنني أقول: يجب على مَن عنده شيءٌ للذكرى أن يُحرقها، وأمَّا ما دَعَت الحاجة إليه ولا بُدَّ له منه فإنه معذورٌ فيه لأنَّ الله تعالى يقول: {وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ}”.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.