دع الايام تفعل ماتشاء وطب نفسا اذا حكم القضاء شرح بالتفصيل
دع الايام تفعل ماتشاء وطب نفسا اذا حكم القضاء شرح بالتفصيل

دع الايام تفعل ماتشاء وطب نفسا اذا حكم القضاء شرح بالتفصيل

بانوراما
Ahmed Ali31 يوليو 2020

دع الايام تفعل ماتشاء وطب نفسا اذا حكم القضاء شرح بالتفصيل للإمام محمد بن إدريس الشافعي وفيما يلي الأبيات كاملة، 1 – دَعِ الأَيَّامَ تَفْعَـل مَـا تَشَـاءُ وَطِـبْ نَفْسَـاً إِذَا حَكَـمَ القَضَـاءُ، 2 – وَلاَ تَجْزَعْ لِحَادِثَـةِ اللَّيَالِـي فَمَـا لِحَـوادِثِ الدُّنْـيَـا بَـقَـاءُ، 3 – وََكُنْ رجُلاً عَلَى الأَهْوَالِ جَلْداً وَشِيمَتُـكَ السَّمَـاحَـةُ وَالـوَفَـاءُ، 4 – وَإِنْ كَثُرَتْ عُيُوبُكَ فِي البَرَايَا وَسَـرَّكَ أَنْ يَكُـونَ لَهَـا غِطَـاءُ، 5 – يُغَطّى بِالسَّمَاحَةِ كُـلُّ عَيْـبٍ وَكَـمْ عَيْـبٍ يُغَطِّيـهِ السَّـخَـاءُ.

6 – وَلاَ حُزْنٌ يَدُومُ وَلاَ سُـرُورٌ وَلاَ بُـؤْسٌ عَلَيْـكَ وَلاَ رَخَــاءُ، 7 – وَلاَ تُـرِ لِلأَعـادِي قَـطٌّ ذُلاًّ فَـإِنَّ شَمَاتَـةَ الأَعْــدَا بَــلاّءٌ، 8 – وَلاَ تَرْجُ السَّمَاحَةَ مِنْ بَخِيـلٍ فَمَـا فِـي النَّـارِ لِلظَّمْـآنِ مَـاءُ، 9 – وَرِزْقُكَ لَيْسَ يُنْقِصُهُ التَّأَنِّـي وَلَيْسَ يَزِيدُ فِـي الـرِّزْقِ العَنَـاءُ، 10- إِذَا مَا كُنْتَ ذَا قَلْـبٍ قَنُـوعٍ فَأَنْـتَ وَمَالِـكُ الدُّنْـيَـا سَــواءُ، 11 – وَمَنْ نَزَلتْ بِسَاحَتِهِ المَنَايَـا فَـلاَ أَرْضٌ تَقِـيـهِ وَلاَ سَـمـاء، 12 – وَأَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةٌ وَلكِـنْ إِذَا نَزَلَ القَضَـا ضَـاقَ الفَضَـاءُ، 13 – دَعِ الأَيَّامَ تَغْدُرْ كُـلَّ حِيْـنٍ وَلاَ يُغْنِـي عَـنِ المَـوْتِ الـدَّوَاءُ.

دع الايام تفعل ماتشاء وطب نفسا اذا حكم القضاء شرح بالتفصيل

1 – طب نفساً: طابت نفسه بالشَّيء: وافقها فارتاحت إليه، أَو سمحت به من غير كراهية. القضاء: إِخراج ما ثبت بالمقدر إلى الوجود، ومنه القضاء والقدر، وفي بعض النسخ (نزل) بدلًا من (حكم).

2 – تجزع: تفقد الصَّبر على ما أَصابك. الحادثة: المصيبة، والنَّائبة، الجمع: الحوادث.

3 – الأهوال: المفرد: الهول؛ أي: الفزع. الجلد: جلد جلداً وجلادةً وجلودة: قوي، وصبر على المروه، شيمتك: الشَّيمة: الخُلق والطبيعة، الجمع: شيم. السماحة: الجود والكرم والسُّهولة. الوفاء: المحافظة على العهد وإتمامه.

4 – عيوبك: المفرد: العيب؛ أي: الوصْمة والنَّقيصة والمذمَّة. البرايا: المفرد: البريَّة؛ أي: الخلق.

5 – ورد هذا البيت في بعض النسخ: تَسَتَّرْ بالسَّخَاءِ فَكُلُّ عَيْبٍ * يُغَطِّيهِ كَمَا قِيلَ السَّخَاءُ.

6 – الحزن: الهمُّ والغمُّ، والجمع: أحزان. السرور: الفرح. البؤس: المشقَّة والفقر والشِّدة، الجمع: أبؤس. الرخاء: سعة العيش، وحسن الحال. عن أبي هريرة رضي اللّه عنه قال: قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: “تَعَرَّفْ إِلى اللّه فِي الرَّخَاءِ يَعْرِفْكَ في الشِّدَّةِ”. – أخرجه السيوطي في الدر المنثور: 1/166، والبغوي في شرح السُّنَّة: 4/123، والهندي في كنز العمال: 3221، والخطيب البغدادي في تاريخ بغداد: 14/125، والعجلوني في كشف الخفاء: 1/366، وابن كثير في تفسيره: 7/34 و 91، والقرطبي في تفسيره: 6/398.

دع الايام تفعل ماتشاء وطب نفسا اذا حكم القضاء شرح بالتفصيل

7 – الأعادي: العدو: ذو العداوة (للواحد والجمع، والمذكَّر والمؤنّث)، وقد يثنَّى ويجمع ويؤنّث. الجمع: أعداء، وعِداً، وعُداة، وجمع الجمع: أعاد. الشماتة: الفرح ببلية العدو. بلاء: الاختبار والامتحان. قال تعالى في سورة الأنبياء الآية 35: {وَنَبْلُوَكُمْ بِالشَّرِّ والخَيْرِ فِتْنَةً}.

8 – ترج: تأمل، وأصل الفعل: ترجو، وأصل ترجو: رجأ؛ أي: أمَّل، قلبت الهمزة واواً. البخيل: مُمسك المال عمَّا لا يصحُّ حبسه عنه. الظمآن: العطشان.

9 – رزقك: الرزق: كل ما ينتفع به مما يؤكل ويلبس، والعطاء. التأني: التمهُّل. العناء: التَّعب والتَّعب، والفعل: عنى، والمصدر: عناء. عن أبي الدرداء رضي اللّه عنه قال: قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: “الرّزْقُ مَقْسُومٌ، وَكذَا الرّزْقُ يَطْلُبُ العَبْدَ كَمَا يَطْلُبُهُ أَجَلُهُ”. – أخرجه العجلوني في كشف الخفاء: 1/517، وابن القيسراني في تذكرة الموضوعات: 1060.

10 – قنوع: الكثير القناعة، والقناعة: رضا الإنسان بما قُسم له.

11 – المنايا: المفرد: المنيَّة؛ أي: الموت.

12 – القضا: هنا بمعنى القضاء والقدر. وفي بعض النسخ ورد هذا البيت بهذا النص: وَأَرْضُ اللّه وَاسِعَةٌ وَلَكِنْ * إِذَا نَزَلَ القَضَا ضَاقَ الفَضَاءُ

13 – تغدر: تنقض العهد وتترك الوفاء. والغدر: ترك الوفاء، ونقض الذِّمام والعهد.

المصدر : ديوان شعر للامام الشافعي مع الشرح

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.