شاهد: فضيحة عمرو وردة تعود للواجهة وعبد الله رشدي يوضح موقفه منها
شاهد: فضيحة عمرو وردة تعود للواجهة وعبد الله رشدي يوضح موقفه منها

شاهد: فضيحة عمرو وردة تعود للواجهة وعبد الله رشدي يوضح موقفه منها

بانوراما
Ahmed Ali28 يوليو 2020

عادت فضيحة عمرو وردة للواجهة عبر منصات التواصل الاجتماعي في العالم العربي، حيث أثارت ضجة واسعة خلال الساعات الماضية عقب توضيح موقف عبد الله رشدي منها.

حكمت المحكمة الاقتصادية، أمس الاثنين 27 تموز 2020، على حنين حسام وموضحة الأدهم و 3 آخرين بالسجن لمدة عامين وغرامة قدرها 300 ألف جنيه في قضية “فضيحة فتيات التيك توك”.

وعقب الحكم، عبر الخطيب عبد الله رشدي عن سعادته وكشف فيما بعد عن موقفه من “مضايقة” عمرو وردة للفتيات، وسر رفضه للفتيات.

فضيحة عمرو وردة تعود للواجهة وعبد الله رشدي يوضح موقفه منها

في تدوينة على موقع التواصل الاجتماعي، قال رشدي إنه تعاطف مع عمرو وردة لأنه اعتذر عن أفعاله، موضحًا أن عدم تعاطفه مع فتيات تيك توك هو عدم الاعتذار، مشددًا على أنهن تسببنّ في زيادة عدد الفتيات في مستنقع “تيك توك”.

وطاردت فضيحة غير أخلاقية لاعب المنتخب المصري عمرو وردة، بعد أن اتهمته مراسلة صحفية بمضايقتها وطلب قضاء ليلة معها.

وبحسب الموقع اليوناني “أون سبورتس”، تواصل اللاعب بالمراسلات عبر حسابها على “إنستجرام”، وطلبت منها إرسال بياناتها الشخصية من أجل حجز غرفة لها لقضاء ليلة معها.

ووصف تقرير الموقع اللاعب بأنه “يعاني من ضعف كبير لدى النساء ولا يتردد في مغازلتهن سواء عن قرب أو عبر الإنترنت”.

من جهتها، تجاهلت المراسلة ديمي ستاماتيليا رسائل اللاعب، قبل أن يكشف عنها علنًا، في إشارة  أن عمرو وردة كان بطل فضيحة أخلاقية بينما كان مع مصر في آخر نهائيات كأس الأمم الأفريقية.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.