تفاصيل وفاة الكاتب الصحفي صالح الشيحي في السعودية.. سبب اعتقال الشيحي سابقا؟
تفاصيل وفاة الكاتب الصحفي صالح الشيحي في السعودية

تفاصيل وفاة الكاتب الصحفي صالح الشيحي في السعودية.. سبب اعتقال الشيحي سابقا؟

بانوراما
Ahmed Ali20 يوليو 2020

تفاصيل وفاة الكاتب الصحفي صالح الشيحي في السعودية.. سبب اعتقال الشيحي سابقا؟ حيث أعلنت وسائل الإعلام السعودية عن وفاة الكاتب صالح الشحي يوم الأحد 20 تموز 2020 بعد تدهور صحته في الأسابيع الأخيرة، حيث توفي الشحي جراء إصابته بفيروس كورونا المتفشي منذ منتصف يونيو.

تفاصيل وفاة الكاتب الصحفي صالح الشيحي في السعودية.. سبب اعتقال الشيحي سابقا؟

يشار إلى أن صحة الراحل تدهورت  عقب إطلاق سراحه في التاسع عشر من مايو الماضي، بعد أن أمضى عامين ونصف في السجن، وألقي القبض على الشحي في مطلع 2018 بعد ظهوره في برنامج “يا هلا” عبر “روتانا خليجية” يتحدث عن الفساد داخل الديوان الملكي.

واتهم الشحي المحكمة العلنية بالفساد وتوزيع الأراضي على الناس دون حق، لكن قناة “روتانا” حذفت هذا الجزء من الحلقة، وبحسب الشحي، فإن الدول المليئة بالفساد لا تزال في فساد بعيدًا عن البحر، باستثناء السعودية، في إشارة إلى “الأمراء الذين يهاجمون البحر من خلال الجزر الاصطناعية التي يبنونها لمصلحتهم أو أراضيهم الشاطئية التي يسيطرون عليها”.

أثارت أنباء وفاة الشحي حزنًا واسعًا بين السعوديين، وسط اتهامات بأن السلطات تسببت في وفاته بشكل غير مباشر  من خلال سوء معاملة المعتقلين، والعديد منهم في حالة صحية مؤسفة.

وفي سياق آخر، وقال المتحدث باسم وزارة الصحة السعودية، الدكتور محمد العبد العالي، إن هناك “استقراراً في مستوى الحالات المؤكدة والحرجة والوفيات، وهذا يعكس ثمار جهود الامتثال للجميع”، مشيراً إلى إلى أن “الدعم اللامحدود للقطاع الصحي ساهم في تحقيق المملكة مستويات الأمن الصحي لجميع المحتاجين في جميع المناطق وجميع الفئات”.

أعلنت وزارة الصحة السعودية، الأحد 19 تموز 2020، عن تسجيل 2504 حالة جديدة لـ Coronavid-19، ليصل العدد الإجمالي إلى 250920 حالة، مشيرة إلى أنه م تسجيل 3،517 حالة شفاء، ليصل العدد الإجمالي للحالات المتعافية إلى 197735 حالة، بينما تم تسجيل 39 حالة وفاة جديدة، ليصل المجموع إلى 2486 حالة وفاة، وبلغت الحالات النشطة 50 ألفًا و699 حالة منها 2180 حالة حرجة تتلقى رعاية مكثفة.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.