البطالة وصلت إلى 60%.. الإنتاج في مصانع غزة يتدنى إلى معدلات غير مسبوقة
البطالة وصلت إلى 60%.. الإنتاج في مصانع غزة يتدنى إلى معدلات غير مسبوقة

البطالة وصلت إلى 60%.. الإنتاج في مصانع غزة يتدنى إلى معدلات غير مسبوقة

2020-07-17T20:24:07+03:00
2020-07-17T20:24:36+03:00
Gaza Timeأخبار فلسطين
Ahmed Ali17 يوليو 2020

أكد النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار، أن معدل البطالة في قطاع غزة بلغ حوالي 60%، مع استمرار الحصار الإسرائيلي للعام الرابع عشر على التوالي، مشيرًا إلى أن  أكثر من 300 ألف عامل عاطل عن العمل.

وأشار في تصريح صحافي وصل “غزة تايم” نسخة عنه، إلى أن الإنتاج في مصانع غزة قد انخفض إلى معدلات غير مسبوقة (حوالي 30% من الطاقة الإنتاجية) بسبب قيود التصدير وتدهور الوضع الاقتصادي، بالإضافة إلى تداعيات جائحة كورونا.

وأوضح أن الحصار تسبب في إغلاق المئات من المنشآت الاقتصادية التجارية والصناعية والتعاقدية وفي قطاع الفنادق، إضافة إلى ضعف القوة الشرائية في الأسواق.

وشدد الخضري على أن رفع الحصار بالكامل هو المدخل إلى أي تحسن حقيقي في ظروف الحياة في غزة، بفتح المعابر للاستيراد والتصدير دون قيود ، ورفع جميع قوائم المحظورات التي يضعها الاحتلال على المعابر، من خلال منع العديد من المواد الخام اللازمة للصناعة لعرقلة حركة الإنتاج.

وأفاد بأن ما هو مطلوب هو إغاثة غزة بطريقة صحية واقتصادية وتعليمية وفي جميع نواحي الحياة، لأن المعاناة تؤثر على جميع القطاعات الإنسانية.

وأضاف الخضري: “حذرت تقارير المؤسسات الدولية من تزايد معدلات الفقر والبطالة إذا لم يتم علاج الوضع الحالي، وتطوير حلول الإنقاذ السريع”.

ودعا إلى تخصيص صندوق دعم دولي يلبي الاحتياجات الإنسانية التي تتطلب تدخلًا عاجلًا، داعيًا الأمين العام للأمم المتحدة إلى اتخاذ خطوات عملية في هذا الاتجاه، لتجنب العواقب الوخيمة.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.