شاهد: سبب وفاة الشاعرة نورة الحوشان في إحدى مشافي السعودية

شاهد: سبب وفاة الشاعرة نورة الحوشان في إحدى مشافي السعودية

2020-07-17T00:44:05+03:00
2020-07-17T01:02:14+03:00
بانوراما
Ahmed Ali17 يوليو 2020

نشرت مصادر عائلية سبب وفاة الشاعرة نورة الحوشان في إحدى مشافي السعودية حيث أثار خبر وفاة الشاعرة السعودية ضجة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، وأثار حزن العديد من النشطاء على منصة تويتر بعد سماع وأطلقوا هاشتاق بعنوان “نورة الحوشان في ذمة الله” للتعبير عن تعازيهم لعائلة الرشيدي.

سبب وفاة الشاعرة نورة الحوشان في إحدى مشافي السعودية

جدير بالذكر أن زوج نورا الحوشان هو عبود السويلم وقصة الشاعرة نورا الحوشان مع زوجها مثل حب العشاق، حيث طلقها بشكل لا رجعة فيه، مما جعلها تكتب آيات القصيدة، وفيما يلي قصة نورة الحوشان وقصيدتها الشهيرة، حيث عاشت في بلادها بمنطقة القصيم مستورة مع زوجها عبود بن علي بن سويلم.

قصيدة نورة الحوشان الشهيرة

ياعـين هِـلِّي صَـافي الدمع هِـلِّـيـه … وإلْيَا انتهى صافِيْه هَاتي سِرِيـْبـِه

ياعـين شـوفي زرع خلك وراعيه … شـوفي معَاوِيْدِهْ وشـوفي قِــِليْــبِه

من أول .. دايـم لرايــه نمـالــيــه … واليـوم جَـيَّـتْـهُـم عــلينا صعـيـبـه

وان مرني بالدرب ما اقدر أحاكيه … مصــيـبـة ياكـــبرها من مصـيـبـه

اللي يبــينا عــيت النفـس تبغــيـه … واللي نبي عــيا البخـت لا يجـيبـه

وفي أحد الأيام وقع خلاف بينهما أدى إلى طلاقها الطلاق الذي لا رجعة فيه، وبعد الطلاق، جاء إليها الكثير من الناس طالبين زواجها، لأنها امرأة جميلة ومعروفة ومن عائلة محافظة، ولما عرف عنها من خلق وطيب، حيث كانت تعطف على المساكين وورثت هذه الطبيعة البشرية عن عائلتها، لكنها رفضت الزواج بعد زوجها عبود، الذي أحبته وترى فيه خصائص الرجل المثالي.

ذات يوم كانت تسير على طريق يمر عبر مزرعته برفقة أطفالها، وعندما مرت بالمزرعة شاهدته ووقفت على جانب المزرعة وانطلق الأطفال لإلقاء السلام على والدهم وانتظرت حتى عادوا إليها وأخذوتهم وأكملت طريقها، وتذكرت أيامها معه وتذكرت أولئك الذين تقدموا إليها بعد الطلاق ورفضوها، فقالت قصيدتها المتداولة التي أصبح مثالاً شائعًا بين الناس  لكن الكثيرين لا يدركون قصة هذه الأبيات المشهور في منطقة الخليج بأكملها.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.