سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار في السوق السوداء اليوم الأربعاء 8 تموز 2020
سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار في السوق السوداء اليوم الأربعاء 8 تموز 2020

سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار في السوق السوداء اليوم الأربعاء 8 تموز 2020

اقتصاد
Ahmed Ali8 يوليو 2020

تحسن سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار في السوق السوداء اليوم الأربعاء 8 تموز 2020، حيث وصل سعر صرف الليرة السورية في دمشق إلى 2250 ليرة سورية، وبيع 2300 ليرة سورية، وفي حلب وصل سعر الصرف إلى 2،240 ليرة سورية، وبيع 2،380 ليرة سورية.

يشار إلى أن سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار في السوق السوداء اليوم الأربعاء 8 تموز 2020 في إدلب بلغ 2220 ليرة سورية شراء، وبيع 2270 ليرة سورية، في حين كان وصل صرف الليرة السورية مقابل الليرة التركية 322 ل.س للشراء و331 ليرة سورية.

نشرة أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الليرة السورية بتاريخ اليوم 08/07/2020

العملةرمز العملةالحد الأدنىالحد الأعلى
الدولار الأمريكي (US DOLLAR)USD434438
اليورو (EURO)EUR483488
الجنيه الإسترليني (STERLING POUND)GBP565570
الدولار الكندي (CANADIAN DOLLAR)CAD330333
الكورون الدنماركي (DANISH KRONER)DKK6465
الكورون النرويجي (NORWEGIAN KRONER)NOK4848
الدينار الكويتي/جديد (KUWAITI DINAR)KWD1,4301,444
الريال السعودي (SAUDI RIYAL)SAR116117
الدينار الأردني (JORDANIAN DINAR)JOD620626
الدينار البحريني (BAHRAINI DINAR)BHD1,1601,171
الدرهم الإماراتي (EMIRATES DIRHAM)AED119121
الريال القطري الجديد (QATARI RIYAL)QAR119120
الريال العماني (OMANI RIAL)OMR1,1311,142
الجنيه المصري (EGYPTIAN POUND)EGP2728
الروبل الروسي (RUSSIAN RUBLE)RUB77
الليرة التركية (TURKISH LIRA)TRY172175
الدينار الليبي (LIBYAN DINAR)LYD730744

وشهدت الليرة السورية تحسنًا ملحوظًا في الأيام الأخيرة، حيث وصل في غضون 3 أيام إلى سعر يقارب 2200 ليرة للدولار، بعد أن وصل إلى حدود 2600 ليرة الأسبوع الماضي، في الوقت الذي كان فيه الناس متفائلين بأن سعر الصرف سوف ينخفض ​​ليصبح منفذاً للناس بعد الارتفاع المجنون في الأسعار.

وفضل البعض النظر إلى الجزء المظلم من الصورة، وطرحوا العديد من الأسئلة حول هذا التحسن المفاجئ، شك أن الأمر كان في الواقع تدابير حكومية أو زيادة في النشاط في السوق السورية مما قد يسهم في تحسين الليرة، ويرى بعض المراقبين أن انهيار الليرة السورية متوقع بسبب عقوبات قيصر وزخم المشاكل السياسية والاقتصادية المحيطة بسوريا.

لكن ما يصعب تبريره هو الانهيار المرعب الذي حدث في الليرة اللبنانية في الأيام الأخيرة، مما جلب القيمة من دولار واحد الى حوالي 9000 ليرة لبنانية أو اكثر، لذلك ، يميل بعض الناس إلى الاعتقاد بأن حلفاء الحكومة السورية في لبنان ضربوا مصلحة بلدهم الجدار وسحبوا العملة الصعبة من الخزانة اللبنانية بكميات كبيرة لتهريبها إلى سوريا ودعم الحليف الاستراتيجي السوري الذي بقي على قيد الحياة فيما يتعلق ببعض الأطراف في لبنان مسألة حياة أو موت.

من ناحية أخرى، يميل آخرون إلى القول بأن مثل هذه الاتهامات ليست سوى شماعة لفشل الدولة اللبنانية في إدارة اقتصاد البلاد، وهي أيضًا وسيلة لتعبئة الشارع ضد أطراف معينة في لبنان، وحتى في حال تهريب الدولار من لبنان إلى سوريا  فإن المسؤول الأول سيكون الحكومة اللبنانية الضعيفة التي فشلت في السيطرة على الأمور.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.