حقيقة وفاة الفنان عمر كمال بفيروس كورونا في مشفى بالقاهرة
حقيقة وفاة الفنان عمر كمال بفيروس كورونا في مشفى بالقاهرة

حقيقة وفاة الفنان عمر كمال بفيروس كورونا في مشفى بالقاهرة

2020-06-22T01:19:43+03:00
2020-06-22T01:20:38+03:00
دوريات
Ahmed Ali22 يونيو 2020

ما هي حقيقة وفاة الفنان عمر كمال بفيروس كورونا في مشفى بالقاهرة؟ سؤال يتبادر إلى أذهان الكثيرين، خاصة بعد تداول الشائعات على وسائل التواصل الاجتماعي، زاعمة بوفاة المطرب عمر كمال في المستشفى بعد تدهور صحته خلال الساعات القليلة الماضية.

وتناقلت بعض صفحات وسائل التواصل الاجتماعي أنباء عن وفاة وفاة الفنان عمر كمال بفيروس كورونا في مشفى بالقاهرة بشكل مفاجئ، في حين لم يصدر أي تصريح رسمي من وسائل الإعلام المختلفة في مصر ينفي أو يؤكد صحة المتداول بصورة واسعة عبر منصات السوشيال ميديا.

يشار إلى أن الفنان المصري تعرض خلال العام الحالي إلى أكثر من إشاعة وفاة، والتي أصبحت مصدر قلق للعديد من أفراد عائلته وأصدقائه وعشاقه، الذين طالبوا وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي بـ التوقف عن التعامل مع هذه الشائعات.

وحقق عمر كمال المطرب الشعبي نجاحًا كبيرًا في مهرجان “بنت الجيران”، إلى جانب حسن شاكوش، نشر اليوم أغنية جديدة مؤخرًا بعنوان “أيام زمان”، تختلف تمامًا عن “بهوايا”، حيث لا تنتمي إلى نوع أغاني المهرجان، حيث عبّر متابعو المطرب من خلال التعليقات عن تشابه كبير في صوته مع صوت محمد فؤاد.

ونصح جمهور الفنان في التعليقات حول أغانيه بالابتعاد عن أسلوب محمد فؤاد، والغناء بأسلوبه الذي ظهر في مهرجان بنت الجيران مع حسن شاكوش، وأن التقليد لن يفيده، وأن الأغنية قد تكون كلماتها جيدة، لكن التقليد طغى على الأغنية نفسها والمقطع.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.