حقيقة وفاة رامي مخلوف في ظروف غامضة بدولة أوروبية
حقيقة وفاة رامي مخلوف في ظروف غامضة بدولة أوروبية

حقيقة وفاة رامي مخلوف في ظروف غامضة بدولة أوروبية

دوريات
Ahmed Ali19 يونيو 2020

حقيقة وفاة رامي مخلوف في ظروف غامضة بدولة أوروبية حيث تداولت صفحات إخبارية سورية خبر وفاة رجل الأعمال البارز المقرب من الرئيس السوري بشار الأسد في الساعات القليلة الماضية، وأثار الخبر ضجة واسعة وسط السوريين عبر منشورات الفيس بوك.

حقيقة وفاة رامي مخلوف في ظروف غامضة بدولة أوروبية

من جهتها، نفت مصادر سورية نبأ وفاة رجل الأعمال رامي مخلوف، واعتبرت أن هذه الشائعات تأتي في إطار نشر الأجواء السلبية والتأثير السلبي على الاقتصاد السوري بعد ارتفاع سعر الدولار الأمريكي أمام الليرة السورة في سوريا إلى أرقام قياسية.

يشار إلى أن شائعات الموت طاردت رامي مخلوف في السنوات الماضية، لكنه نفى ذلك من خلال وسائل الإعلام الرسمية، في إشارة إلى أنه من أبرز رجال الأعمال والشخصيات الاقتصادية في سوريا، حيث ولد في العاشر من يوليو 1969م، ويبلغ من العمر 50 عامًا، وهو صاحب شبكة الهاتف المحمول (ب سيريتل) الأكثر شهرة في الأراضي السورية.

مخلوف له مساهمات في عدة قطاعات بالاقتصاد السوري وله علاقات قوية مع الأخت الكبرى للرئيس الأسد، ولديه عدة استثمارات في لبنان والإمارات العربية المتحدة، حيث جاءت أنباء موت رامي مخلوف غير المؤكدة رسميًا بعد أن فرضت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عقوبات اقتصادية شديدة على الشخصيات والأحزاب المرتبطة بالحكومة السورية.

كان مخلوف، ابن عم الرئيس السوري بشار الأسد، وأحد أغنى السوريين، متورط في خلاف كبير بشأن المال الذي تقول الحكومة إنه مدين لشركة الاتصالات الخاصة به، سيريتل، حيث كشفت وثيقة تابعة لوزارة المالية السورية عن الاستيلاء الوقائي على أموال رامي مخلوف وأولاده وزوجته من الأموال المنقولة وغير المنقولة.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.