حقيقة خبر وفاة كاظم الساهر اثر اصابته بفيروس كورونا في العراق
حقيقة خبر وفاة كاظم الساهر اثر اصابته بفيروس كورونا في العراق

حقيقة خبر وفاة كاظم الساهر اثر اصابته بفيروس كورونا في العراق

2020-06-11T00:11:58+03:00
2020-07-10T17:06:56+03:00
دوريات
Ahmed Ali11 يونيو 2020

حقيقة خبر وفاة كاظم الساهر اثر اصابته بفيروس كورونا في العراق حيث انتشرت شائعات حديثة عن وفاة المطرب العراقي الذي أثار ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي، من خلال عدد من الصفحات وبعض مستخدمي تطبيق تويتر، التي ذكرت أنه مات بعد إصابته بالفيروس المستجد.

وتعرض الساهر لإشاعة وفاة أخرى في وقت سابق، تفيد بأنه مات بسبب حادث مروري في أوروبا، لكنه تجاهلها من خلال الاستمرار في نشر أعماله الفنية على مواقع التواصل، حيث يستعد لأداء حفل موسيقي يوم 8 أكتوبر 2020 في الأولمبياد في باريس، وسيؤدي حفلًا موسيقيًا آخر في 29 من نفس الشهر في دوسيلفورف بألمانيا.

وتم تداول أنباء عن وفاة عمر ابن الفنان كاظم الساهر خلال زيارته لوالدته في منطقة الشارقة بعد تعرضه لحادث سير، حيث انتشر الخبر عبر العديد من المواقع الإلكترونية بصورة واسعة، في حين نفت مصادر قريبة من القيصر الشائعات، وأكدت أن نجل الفنان كاظم على ما يرام ولم يصب بأي أذى.

يعتبر كاظم الساهر من أجمل الأصوات في العالم العربي، فهو يمارس موهبة التلحين إلى جانب الغناء، ويمتلك إلى جانب الجنسية العراقية، قطرية وكندية، وهو من عائلة السامرائي، حيث عمل القيصر على الأغاني المؤلفة من جميع الأغاني، باستثناء بعض الأعمال التي كان حريصًا على اختيارها بعناية قبل النشر بصوته.

حقيقة خبر وفاة كاظم الساهر اثر اصابته بفيروس كورونا في العراق

ويبلغ عمر المطرب الساهر حاليًا 62 عامًا، حيث ولد في الموصل في الثاني عشر من سبتمبر 1957، ويعيش على التجوال في عدد من الدول العربية حسب أجندته الفارغة حاليًا، في إشارة إلى أن خبر وفاة كاظم الساهر انتشر عدة مرات على مواقع التواصل الاجتماعي، ويتم نفى ذلك من خلال مكتب الفنان العراقي أو أحد أقربائه وربما العائلة.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.