حقيقة خبر وفاة الشاعر صباح الهلالي في مشفى بالعراق
حقيقة خبر وفاة الشاعر صباح الهلالي في مشفى بالعراق

حقيقة خبر وفاة الشاعر صباح الهلالي في مشفى بالعراق

دوريات
Ahmed Ali7 يونيو 2020

أثار نشطاء التواصل الاجتماعي ضجة واسعة حول حقيقة خبر وفاة الشاعر صباح الهلالي في مشفى بالعراق خلال الساعات القليلة الماضية، وسرعان ما انتشر نبأ وفاته في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث انهالت التعليقات التي تنعي الشاعر، وتعبر عن الحزن الشديد لهذا الخبر المؤلم.

حقيقة خبر وفاة الشاعر صباح الهلالي في مشفى بالعراق

ونشر أصدقاء الهلالي العديد من المنشورات على الفيسبوك يستذكرون بها المواقف التي كانت تربطهم بالفقيد، في إشارة إلى أنه من أهم الشعراء العراقيين الذين ميز نفسه عن غيرته ونعومة شعره، حيث كان معروفًا أن شعره سهل جدًا على الجميع بالإضافة إلى اختياره للمفردات الجميلة، حيث يدخل شعره إلى القلوب دون إذن وكان مشهورًا بين الأوساط العراقية في العديد من التجمعات الشعرية.

يشار إلى أن صباح الهلالي له العديد من القصائد التي اشتهر بها منذ نشأته، وخلال هذه المهنة الفنية قدم بعض المعزين للفنان العراقي كاظم الساهر بالإضافة إلى العديد من الفنانين العراقيين الذين غنوا شعره خلال الفترة الماضية.

من هو الشاعر صباح الهلالي ويكيبيديا

هو صباح عبد المحسن زويد الهلالي، من مواليد العاصمة العراقية بغداد، في الرابع والعشرين من مايو 1969، تزوج الشاعر مرتين وله أربعة أولاد، وهووهو خريج دراسات إعدادية، وقد صرح صباح سابقًا أنه يعيش في كرفان من الخشب لأنه لا يملك شبرًا واحدًا من الأراضي العراقية.

ظهر الشاعر صباح خلال برنامج أكو فد الذي اجتذب خلال السنوات الماضية انتباه الكثير من العراقيين، حيث ظهر الشاعر صباح، وتطرق الشاعر إلى حياته الشخصية وتحدث عنها بشكل مكثف. كان يلعب الكرة مع أصدقائه الصغار.

ظهر الشاعر صباح خلال برنامج أكو فاد واحد الذي اجتذب خلال السنوات الماضية انتباه الكثير من العراقيين، حيث تطرق الشاعر إلى حياته الشخصية وتحدث عنها على نطاق واسع، كما تحدث عن سنوات الحرمان التي عانى منها خلال فترة طفولته عندما كان يلعب الكرة مع أصدقائه الصغار.

رابط مختصر
Ahmed Ali

رئيس التحرير لدى غزة تايم، عملت سابقاً صحافي ومعد تقارير لدى العديد من الوكالات المحلية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.