شاهد: فيديو الطفلة الصغيرة يثير جدلا واسعا في الجزائر

nour ahmed1 يونيو 2020

تداول النشطاء فيديو الطفلة الصغيرة في الجزائر بصورة واسعة حيث انتشرت أنباء وفاة فتاة في العاشرة من عمرها بعد تعرضها “للعنف” خلال جلسة رقية في مدينة قالمة شرق البلاد، وأثار الخبر إدانة واسعة النطاق على الشبكات الاجتماعية خلال الساعات القليلة الماضية.

ونددت المنشورات على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، بعدم اهتمام وسائل الإعلام بالأخبار وعدم وجود تغطية كافية، “على الرغم من فظاعة ما حدث”، منذ الإعلان عن وفاة الطفلة، أمر القضاء الجزائري بفتح تحقيق معمق في موت طفلة بسبب تعرضه للترهيب والضرب أثناء خضوعه لـ “الرقية” ، بحسب تقرير الطب الشرعي.

فيديو الطفلة الصغيرة يثير جدلا واسعا في الجزائر

وبحسب موقع الشروق الجزائري، فإن والد الضحية اتصل بمشتبه معروف للمواطنين لتقديمه الرقية، وعرض عليه أن يعالج ابنته الصغيرة ويخضعها للرقية، داخل منزل أسرته الواقع في مباني شغيب رابح “الفوجرول س” أعلى مدينة قالمة، بعد أن استمرت في المعاناة بعض الأمراض الغامضة التي أثرت على حياتها.

ومع ذلك، أثناء تعرض الطفلة للرقية وممارسة بعض الطقوس عليها وتعرضها للضرب والترهيب، تدهورت حالتها الصحية، وتوفيت، لذلك تم نقلها إلى الخدمة الطبية العاجلة في مستشفى الحكيم العقبي، حيث تم فحص وجود آثار الحرق والضرب على جسدها من قبل الطاقم الطبي، الأمر الذي تطلب إخطار مصالح الأمن ووكيل الجمهورية.

وأمر وكيل الجمهورية بإخضاع الجثة لتشريح الجثة من قبل الطبيب الشرعي من أجل تحديد أسباب الوفاة الحقيقية، واعتقال الراقي ووضعه قيد الاعتقال، وفتح تحقيق متعمق في هذه القضية، والاستماع إلى جميع الأطراف، قبل تقديمهم أمام النيابة.

رابط مختصر
nour ahmed

صحافية فلسطينية منذ 10 اعوام، حاصلة على عدة جوائز في كتابة واعداد التقارير الصحافية، أعمل بشكل حر حالياً.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.