حقيقة وفاة مؤيد البدري المعلق الرياضي العراقي الشهير
حقيقة وفاة مؤيد البدري المعلق الرياضي العراقي الشهير

حقيقة وفاة مؤيد البدري المعلق الرياضي العراقي الشهير

دوريات
nour ahmed22 مايو 2020

ذكرت بعض وسائل الإعلام حقيقة وفاة مؤيد البدري المعلق الرياضي العراقي الشهير، حيث انتشر خبر الوفاة بشكل واسع خلال الساعات القليلة الماضية عبر منصات السوشيال ميديا في العالم العربي، لكن عائلته نفت الخبر، مؤكدة أنه “حي يرزق الحمد لله”.

حقيقة وفاة مؤيد البدري المعلق الرياضي العراقي الشهير

ونفت عائلة المعلق الرياضي العراقي المشهور مؤيد البدري نبأ وفاته، قائلة إنه بصحة جيدة ولا صحة لما يتم تداوله عر مواقع التواصل الاجتماعي من إشاعات بسبب شيخوخته ومعاناته من أمراض القلب، حيث يتم تداول الخبر بصورة كبيرة عبر الحسابات الشخصية لمحبي المعلق الرياضي في العراق.

مؤيد البدري ويكيبيديا

ويبلغ عمر البدري 85 سنة وهو من مواليد 1934، من حي الأعظمية في العاصمة بغداد، عمل في المجال الإعلامي من 1962 إلى 1993، في إشارة إلى أن برنامجه الشهير “الرياضة في أسبوع” ترك بصمته مع المشجعين الرياضيين وغير الرياضيين العراقيين، وكان أشهر المعلقين في مباريات المنتخب العراقي لكرة القدم.

كان للبدري العديد من المنشورات والكتابات في الصحف والمجلات، وكان الأول عبارة عن سلسلة من الكتب تسمى الغيث عام 1957، كما عمل كمحرر لمجلة السينما العراقية، قسم الأخبار الرياضية، ثم ترأس تحرير صحيفة الملعب.

تخرج من مدرسة الأعظمية الثانوية في بغداد عام 1953، ثم التحق بالمعهد العالي للتربية البدنية بجامعة بغداد عام 1954 وتخرج منها عام 1957، وحصل على منحة دراسية للولايات المتحدة، وحصل على البكالوريوس والماجستير، كما حاز على شهادة في علوم الرياضة، وهو أول معلق رياضي عراقي، تقاعد من العمل في عام 1993.

رابط مختصر
nour ahmed

صحافية فلسطينية منذ 10 اعوام، حاصلة على عدة جوائز في كتابة واعداد التقارير الصحافية، أعمل بشكل حر حالياً.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

You cannot copy content of this page